Accessibility links

logo-print

أزمة النفايات.. مظاهرة في بيروت ضد الحلول المؤقتة


لبنانيون مشاركون في تظاهرة السبت.

لبنانيون مشاركون في تظاهرة السبت.

خرج مواطنون لبنانيون السبت في مظاهرة حاشدة تحت شعار "الإنذار الأخير" احتجاجا على استمرار أزمة النفايات منذ ثمانية أشهر، في حين أقرت الحكومة حلا مؤقتا يعتمد مبدأ المطامر، الأمر الذي يرفضه الناشطون البيئيون وحركات المجتمع المدني.

وقال وزير الإعلام اللبناني رمزي جريج إن الحكومة أقرت السبت خطة مرحلية لحل أزمة النفايات مدتها أربع سنوات، وتقضي بإعادة فتح مطمر الناعمة جنوب بيروت لمدة شهرين "لاستيعاب النفايات المتراكمة عن الفترة السابقة"، علما بأن أزمة النفايات ناتجة بشكل مباشر عن إقفال هذا المطمر في تموز/يوليو 2015 .

ووافقت الحكومة أيضا على إنشاء مركزين مؤقتين للمعالجة والطمر الصحي في منطقتي برج حمود في شرق بيروت، ونهر الغدير في جنوبها، وصرف حوافز مالية للبلديات الواقعة في نطاق هذين المطمرين. وأكدت حق البلديات في معالجة نفاياتها على طريقتها، كما أقرت إنشاء وتطوير معامل الفرز والمعالجة وفق المعايير الصحية المتبعة.

وكانت حملة "طلعت ريحتكم" المدنية، إحدى المجموعات التي نظمت احتجاجات ضد أزمة النفايات خلال الصيف، نشرت قبل أيام شريط فيديو يظهر جبالا من النفايات مكومة على الطرق وعند الشواطئ وبين الأشجار في بيروت ومحيطها، ودعت اللبنانيين إلى المشاركة في تظاهرة السبت.

وكانت احتجاجات اللبنانيين قد توسعت من المطالبة بحل أزمة النفايات، إلى الاحتجاج على "الفساد" في مؤسسات الدولة وضعف الأداء السياسي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG