Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحذر من انتهاكات لحقوق الإنسان في ليبيا


عناصر تابعة لميليشا "فجر ليبيا" قرب مطار طرابلس

عناصر تابعة لميليشا "فجر ليبيا" قرب مطار طرابلس

حذرت الأمم المتحدة في تقرير جديد لها من انتهاكات لحقوق الإنسان في الصراع بين الجماعات المسلحة في ليبيا مع تفاقم العنف خاصة في مدينتي بنغازي والعاصمة طرابلس.

وشهد القتال بين المليشيات المتناحرة، بحسب التقرير، قصفا لمستشفيات واختطاف مدنيين وأعمال تعذيب وقتلا خارج إطار القانون.

وشددت المنظمة في تقريرها على أن حماية المدنيين يجب أن تكون أولوية في ليبيا.

جاء هذا بعدما مرر مجلس الأمن الدولي قرارا يطالب بوقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، ويهدد بفرض عقوبات على قادة المليشيات المسؤولين عن تصعيد أعمال العنف في البلاد.

في غضون ذلك، قصفت القوات الحكومية الليبية، بالتعاون مع مروحيات تحت قيادة اللواء السابق خليفة حفتر، مخازن ذخيرة تابعة لمقاتلين إسلاميين في مدينة بنغازي، بحسب ما أفاد العقيد ونيس بوخمادة قائد قوات الصاعقة الخاصة للجيش في بنغازي.

وأضاف بوخمادة أن قواته قصفت بالمدفعية عددا من مخازن الذخيرة في المعسكرات التي يسيطر عليها الإسلاميون في وقت متأخر من يوم الأربعاء والخميس.

ويسمع في أحياء متفرقة في مدينة بنغازي بين وقت وآخر دوي انفجارات لأسلحة ثقيلة ويرى تحليق لطائرات سلاح الجو التابع لقوات حفتر الذي أعلن عن عملية "الكرامة" العسكرية في 16 أيار/مايو الماضي.

وتسيطر قوات "فجر ليبيا" على العاصمة طرابلس منذ 24 آب/أغسطس الماضي بعد أن خاضت معركة استمرت 40 يوما ضد قوات تنتمي لمدينة الزنتان.

وأعلنت الحكومة الليبية المؤقتة ليل الأحد الاثنين أن غالبية مقرات الوزارات والمؤسسات والهيئات الرسمية في طرابلس باتت خارج سيطرتها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG