Accessibility links

logo-print

مجموعة السبع تشدد على ضرورة التوصل إلى اتفاق في ليبيا


مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون

مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون

دعت القوى الكبرى الأربعاء في برلين طرفي النزاع الليبي إلى التوصل سريعا إلى اتفاق سلام، مشددة على الطابع الملح للوضع في بلد مهدد بتوسع تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وبعد اجتماع القوى الكبرى مع طرفي النزاع، قال مبعوث الأمم المتحدة لليبيا، برناردينو ليون، الذي يشرف على المباحثات "يمكننا الاستمرار في العمل لأيام وأشهر للتوصل إلى اتفاق مثالي، لكن ليبيا لا تملك مثل هذا الوقت".

وفي بيان مشترك، قالت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا وإيطاليا واسبانيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة إنها دعت الأطراف الليبية إلى "تجاوز العراقيل" للتوصل إلى اتفاق و"الوقف الفوري للمعارك" و"منع أي عمل من شأنه التشويش على العملية السياسية".

وإضافة للوضع الانساني الحرج والنزوح الكثيف للسكان الذي تستغله شبكات إجرامية و"الخطر الوشيك" لانهيار الدولة، تشهد ليبيا هجمات لداعش الذي أعلن الثلاثاء أنه استولى على سرت (وسط).

وتعهد المجتمع الدولي في حال توصل طرفي النزاع إلى اتفاق "بدعم مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة" و"بتعزيز المؤسسات الليبية" والمساهمة في "النهوض الاقتصادي والاجتماعي لليبيا".

وقدم ليون الذي يحاول منذ أشهر التوصل إلى تسوية بين طرفي النزاع الليبي تتيح تشكيل حكومة وحدة وطنية، مساء الاثنين الصيغة الرابعة لمشروع الاتفاق بين الطرفين، ويأمل أن يتوصل قبل 17 حزيران/يونيو على الأرجح إلى اتفاق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG