Accessibility links

logo-print

المقريف يدعو إلى الحوار مع القوى السياسية ومكونات المجتمع المدني


المقريف يترأس الاجتماع الأول للمؤتمر الوطني العام في ليبيا

المقريف يترأس الاجتماع الأول للمؤتمر الوطني العام في ليبيا

قال رئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا محمد المقريف مترئسا الجلسة الرسمية للمؤتمر الوطني العام إن واجبه الأساسي هو الابتعاد عن كل الاعتبارات السياسية والمحلية والقبلية، مؤكدا وجوده على مسافة واحدة من جميع الأطراف.

ودعا رئيس المؤتمر الوطني الليبي، إلى الحوار مع كل القوى السياسية ومكونات المجتمع المدني بما فيها غير الممثلة في المؤتمر الوطني العام.

هذا، وأعلن المقريف أنه سيستقيل من رئاسته لحزب الجبهة الوطنية الذي كان حصل على ثلاثة مقاعد من أصل 200 مقعد في المؤتمر.

في سياق آخر، اغتال مسلحون مجهولون الجمعة في بنغازي العميد في الجيش الليبي محمد هدية الذين يتولى مسؤولية كبيرة في وزارة الدفاع.
وقال نجله أحمد هدية لوكالة الصحافة الفرنسية، إن والده كان عائدا من المسجد بعد صلاة الجمعة وأن سيارة توقفت أمامه وطلب منه الأشخاص الأربعة الذين كانوا فيها بطاقة هويته قبل أن يطلقوا النار عليه.

وكان محمد هدية في طليعة الضباط الكبار الذين انشقوا في بداية الثورة الليبية عن معمر القذافي وانضم إلى الثوار الذين أطاحوا بالنظام السابق. وبعد الثورة، تسلّم مسؤولية التسليح في وزارة الدفاع.
ويضاف هذا الاغتيال إلى عشرات من العمليات المماثلة التي شهدتها بنغازي واستهدفت مسؤولين أمنيين في النظام السابق.
XS
SM
MD
LG