Accessibility links

حكومة الوفاق الليبية ترفض التدخل العسكري الأجنبي


نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية أحمد معيتيق(يمين) خلال مؤتمر صحافي مع وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية الجزائري عبد القادر مساهل

نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية أحمد معيتيق(يمين) خلال مؤتمر صحافي مع وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية الجزائري عبد القادر مساهل

أعلن نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية أحمد معيتيق أن حكومته لا تريد تدخلا عسكريا أجنبيا في بلاده.

وأشار، إثر اجتماعه بوزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية الجزائري عبد القادر مساهل الذي يزور طرابلس، إلى أن الجزائر أكدت ذلك الموقف وأن حكومة الوفاق تشاطرها هذا الرأي:

وأكد مساهل رفض بلاده أي تدخل عسكري أجنبي، داعيا الليبيين بجميع تياراتهم إلى العمل معا لحل مشاكلهم ووضع مصلحة بلادهم فوق كل الاعتبارات.

وأضاف أنه بحث مع المسؤولين الليبيين التعاون بين البلدين في عدة مجالات على رأسها المجالين الأمني والتنموي.

وأكد أهمية تنمية المناطق الحدودية من أجل محاربة التهديدات التي تحيط بأمن واستقرار البلدين:

تحديث: 11:48 ت غ في 20 نيسان/أبريل

التقى رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج الأربعاء وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي والجامعة العربية الجزائري عبد القادر مساهل في مقر حكومته في قاعدة طرابلس البحرية.

ووصل الوزير الجزائري المسؤول عن الملف الليبي إلى القاعدة البحرية في زيارة دعم جديدة إلى حكومة السراج لم يعلن عنها مسبقا.

ونشرت الصفحة الرسمية للحكومة في موقع فيسبوك صورة للسراج خلال اجتماعه بمساهل.

وأعلن مساهل خلال زياته أن بلاده ستعين سفيرا لها في طرابلس "في أقرب وقت" وستعيد فتح أبواب سفارتها.

وقال مساهل في مؤتمر صحافي مع نائب رئيس حكومة الوفاق أحمد معيتيق "سيعين في أقرب وقت سفير في طرابلس"، مضيفا "أتمنى أن تكون الجزائر أول بلد يعيد فتح سفارته" في العاصمة الليبية.

ويعد مساهل أول مسؤول عربي رفيع المستوى يزور طرابلس بعد عودة حكومة الوفاق الوطني إليها.

وزار طرابلس على مدى الأسبوع الماضي وزراء خارجية دول أوروبية وسفراء، وذلك للمرة الأولى منذ إغلاق البعثات الدبلوماسية أبوابها إثر معارك صيف العام 2014.

وكانت الجزائر قد احتضنت اجتماعات لأحزاب سياسية ليبية على مدى أشهر قبل التوقيع على اتفاق السلام في كانون الأول/ديسمبر في المغرب والذي انبثقت منه حكومة الوفاق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG