Accessibility links

ليبيا.. الجيش يستجيب لحوار جنيف ويوقف إطلاق النار


عناصر من الجيش الليبي

عناصر من الجيش الليبي

أعلنت القيادة العامة للجيش الليبي الأحد وقف إطلاق النار استجابة لتوصيات حوار جنيف الذي جمع نهاية الأسبوع الماضي برعاية الأمم المتحدة الأطراف الليبية المتنازعة بغية الوصول لحل سياسي للازمة، وذلك بعد يومين من إعلان مليشيات "فجر ليبيا" وقف إطلاق النار.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان إننا "نعلن وقف إطلاق النار بدء من منتصف ليلة الأحد الموافق 18 يناير في البر والبحر والجو على كل الجبهات".

لكن القيادة استثنت من ذلك "عمليات ملاحقة الإرهابيين الذين لا يعترفون بحق الليبيين في بناء دولتهم الوطنية ولا يقرون الأسس الديمقراطية التي تقوم عليها هذه الدولة".

وأضافت القيادة في بيانها أنها "مستمرة في عمليات الاستطلاع لمنع تغيير الأوضاع على الجبهات وكذلك منع نقل السلاح والذخائر والأفراد برا أو بحرا أو جوا إليها، واعتبار ذلك خرقا لوقف إطلاق النار يتم استهدافه على الفور".

وأكدت أنها أعطت قطاعاتها حق الدفاع عن النفس حال تعرضها لإطلاق النار، مشيرة إلى أنها تعتبر هذا الوقف لإطلاق النار "فرصة ثمينة لانسحاب القوات المعتدية إلى داخل مناطقها".

وكانت ميليشيات فجر ليبيا التي تسيطر منذ آب/أغسطس على العاصمة طرابلس قد أعلنت الجمعة وقف إطلاق النار على مختلف جبهات القتال الذي تخوضه ضد القوات الحكومية، وذلك غداة اختتام الجولة الأولى من الحوار الذي رعته الأمم المتحدة بين الفصائل المتنازعة في جنيف.

وأعلنت الأمم المتحدة الخميس اختتام الجولة الأولى من الحوار بين أطراف النزاع الليبي التي جرت برعايتها في جنيف يومي الأربعاء والخميس، مؤكدة أن المناقشات كانت "بناءة" وأن جولة ثانية ستعقد الأسبوع المقبل بهدف إنهاء الأزمة السياسية والأمنية والمؤسسية في البلاد.

وقالت ميليشيات فجر ليبيا إنها تعلن موافقتها "على وقف إطلاق النار على أن يلتزم الطرف الآخر بذلك".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG