Accessibility links

القوات الحكومية الليبية تصد هجوما لـ'فجر ليبيا'


عناصر تابعة لميليشا "فجر ليبيا" قرب مطار طرابلس

عناصر تابعة لميليشا "فجر ليبيا" قرب مطار طرابلس

صدت القوات الحكومية الليبية السبت هجوما مباغتا من قبل مليشيات فجر ليبيا ودرع مدينة مصراتة الثالث في محاولة للاستيلاء على منطقة الهلال النفطي أغنى مناطق البلاد بالنفط.

أعلن ذلك العميد طيار صقر الجروشي قائد سلاح الجو في القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي أضاف أن سلاح الجو نفذ العملية التي تمت شرق مدينة سرت "بدقة ونجاح" مخلفة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد والآليات.

وقال إن "مقاتلات سلاح الجو الليبي ومروحياته أغارت على القوات المتقدمة باتجاه مرفأ السدرة النفطي عبر الطريق الساحلي وطريق فرعي آخر خاص بمشروع النهر الصناعي إضافة إلى طريق صحرواي آخر باتجاه بلدة تاقرفت".

أما رئيس جهاز حرس المنشئات النفطية في منطقة الهلال النفطي إبراهيم الجضران فقال إن الاشتباكات لا تزال مستمرة مع بعض جيوب المقاومة لهذه الأرتال التي تحاول التقدم باتجاه المنطقة.

وكان المكتب الإعلامي لفجر ليبيا قد أعلن في وقت سابق، السبت انطلاق عملية فجر ليبيا العسكرية لتحرير الموانئ و الحقول النفطية.

في غضون ذلك، أعلنت جماعات مسلحة متشددة في مدينة درنة شرق ليبيا مساء الجمعة تشكيل "مجلس شورى مجاهدي المدينة".

وجاء تشكيل المجلس تحسبا لأي هجمات قد يشنها الجيش الليبي وقوات حفتر على هذه المدينة الخارجة عن سلطة الدولة.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، أوضح المحلل السياسي الليبي عادل عبد الكافي أن مدينة درنة تكتسب أهمية خاصة بالنسبه لهذه الجماعات خاصة أنها تقع خارج سيطره الدولة:

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG