Accessibility links

logo-print

ضربات جوية تستهدف موكبا لداعش شمال غرب ليبيا


مخلفات اشتباكات سابقة في بنغازي

مخلفات اشتباكات سابقة في بنغازي

شنت طائرة مجهولة ضربات جوية على موكب يشتبه في أنه لعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية داعش بالقرب من مدينة بني وليد شمال غرب ليبيا الأحد، في وقت اندلعت فيه مواجهات بين الجيش الليبي وعناصر من التنظيم في بنغازي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الضربات التي لم تعرف بعد نتائجها.

وقال مسؤول في المجلس المحلي لبني وليد لوكالة رويترز، إن ثلاثة انفجارات ضخمة هزت المنطقة عند الفجر تقريبا. وأضاف أن بعض سكان بلدة راس الطبل الواقعة على بعد 80 كيلومترا جنوب شرقي بني وليد، شاهدوا نفس الموكب الذي يضم نحو 15 سيارة يرفع الرايات السوداء لداعش خلال اليومين الماضيين.

وقصفت طائرات حربية أميركية معسكر تدريب يشتبه في أنه تابع لداعش على مشارف مدينة صبراتة بغرب ليبيا هذا الشهر.

معارك في بنغازي

وفي سياق متصل، اندلعت مواجهات مسلحة بين الجيش الليبي الموالي لبرلمان طبرق المعترف به دوليا وبين عناصر داعش في عدد من أحياء مدينة بنغازي شرق البلاد، حسبما أفاد به مراسل "راديو سوا".

وكان الجيش الليبي قد أعلن في وقت سابق سيطرته على 90في المئة من المدينة وعلى مناطق استراتيجية فيها.

وبدأ بعض السكان بالعودة إلى منازلهم على الرغم من الدعوات التي وجهتها السلطات العسكرية والمحلية لإرجاء العودة حتى معالجة مخلفات الحرب في المناطق التي سيطر عليها الجيش.

وبدأت أيضا عمليات إزالة المخلفات وفتح بعض الطرق المغلقة ومن بينها طريق المطار بشكل جزئي.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG