Accessibility links

بريطانيا تجلي عددا من موظفي سفارتها في طرابلس بسبب الأوضاع في ليبيا


مسلحون ليبيون يحاصرون وزارة العدل في طرابلس

مسلحون ليبيون يحاصرون وزارة العدل في طرابلس

أجلت وزارة الخارجية البريطانية عددا من موظفيها في سفارة لندن لدى طرابلس بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية التي تعيشها ليبيا.

وقالت الوزارة إنها أجلت بشكل مؤقت "جزءا صغيرا" من طاقمها العامل في السفارة لاعتبارات أمنية مرتبطة بـ"الضبابية السياسية" في ليبيا.

وأضاف متحدث رسمي أن طاقم السفارة البريطانية المشمول بعملية الإجلاء يتضمن أولئك الذين يعملون بالتعاون مع الوزارات التي تأثرت بالتطورات الأخيرة، مؤكدا أن السفارة تواصل نشاطها الطبيعي كالمعتاد، بما في ذلك الخدمات القنصلية وإصدار التأشيرات.

وتشهد ليبيا توترا سياسيا خصوصا في ظل استمرار الحصار الذي يفرضه مسلحون على وزارتي الخارجية والعدل منذ نهاية الشهر الماضي للمطالبة بإقرار قانون للعزل السياسي للمتعاونين مع نظام معمر القذافي، مما يمنعهم من تولي أي منصب حكومي.

وواصل المسلحون حصارهم للوزارتين رغم إقرار البرلمان الليبي للقانون قبل نحو أسبوع.

وكانت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة قد أصدرت تحذيرا مشتركا الأربعاء دعت فيه "جميع الليبيين إلى الامتناع عن الاحتجاجات المسلحة والعنف خلال هذه المرحلة العصيبة في عملية الانتقال السياسي".
XS
SM
MD
LG