Accessibility links

البرلمان الليبي يقاطع حوار الأمم المتحدة


البرلمان الليبي- أرشيف

البرلمان الليبي- أرشيف

قرر مجلس النواب الليبي المعترف به دوليا الاثنين "تعليق مشاركته" في الحوار الوطني حول المستقبل السياسي للبلد برعاية الأمم المتحدة بعد أن بدأ الشهر الماضي في جنيف قبل أن ينتقل الى غدامس.

وقال النائب عيسى العريبي إن "مجلس النواب صوت الاثنين على تعليق مشاركته في جلسات الحوار بين الأطراف الليبيين حول المستقبل السياسي لهذا البلد برعاية الأمم المتحدة، كما قرر استدعاء لجنة الحوار المنبثقة عن المجلس إلى قبة البرلمان للتشاور".

وكان من المزمع عقد الجلسة المقبلة الخميس في الأراضي المغربية.

وأكدت إدارة الإعلام في المجلس ووكالة الأنباء الرسمية صدور القرار، دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وعلق النائب عصام الجهاني قائلا "إما أن نكون أو لا نكون"، مشيرا إلى أن "البرلمان دعا النواب الأربعة في لجنة الحوار المنبثقة عنه للعودة من الأراضي المغربية وعدم المشاركة في الجلسة المزمعة للحوار الخميس المقبل".

وأفادت الوكالة أن مجلس النواب قرر بالإجماع الاثنين، عدم استمرار المشاركة في الحوار في ظل مواصلة "ميليشيات ما يسمى فجر ليبيا نشر العنف والإرهاب والتطرف".

وأضافت أن "مجلس النواب صوت بالإجماع على تعليق المشاركة في جلسات الحوار التي ترعاها الأمم المتحدة واستدعاء لجنة الحوار المكلفة من المجلس من أجل التشاور" دون أن تذكر عدد النواب الذين حضروا الجلسة.

وذكرت إدارة الإعلام في البرلمان عبر حساب مجلس النواب الرسمي على فيسبوك أن " القرار صدر بعد التفجير الإرهابي الجمعة الماضي في مدينة القبة وراح ضحيته عشرات القتلى والجرحى".

مخاوف من حكومة تضم "الإخوان"

وأكد مصدر برلماني آخر لوكالة الصحافة الفرنسية أن القرار صدر على خلفية الهجمات التي استهدفت الجمعة ثلاثة مواقع في مدينة القبة شمال شرق ليبيا وراح ضحيتها 44 شخصا على الأقل.

وأوضح المصدر طالبا عدم الإفصاح عن اسمه أن القرار مرده الخشية من أن "يفرض المجتمع الدولي حكومة تضم متشددين وتحظى باعترافه على الفور وبذلك ينسحب البساط من تحت السلطات الشرعية في البلد ويتم تهميش الجيش الذي يواجه الإرهاب لوحده".

وقال النائب طارق الجروشي، بدوره، إن "معلومات وصلته تفيد بأن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة سيشكل حكومة وفاق وطني من تيار الإسلام السياسي والإخوان في جلسة الحوار في المغرب الخميس المقبل كسياسة أمر واقع"، معتبرا أن ذلك "مؤامرة سياسية".

وأضاف أن "حكومتي أميركا وبريطانيا، ستعترفان مباشرة بهذه الحكومة فور إعلانها بعيدا عن مجلس النواب صاحب الحق في اعتمادها".

وكان رئيس لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب أبو بكر بعيرة، قال في تصريحات سابقة، إن "فريق الحوار المنبثق عن مجلس النواب دعي من قبل الأمم المتحدة إلى المملكة المغربية للمشاركة في الجولة الجديدة من الحوار حول المستقبل السياسي للبلد".

وأبدى أسفه للقرار الصادر الاثنين ، لكنه أكد أنه "سيمتثل لقرار البرلمان بتعليق المشاركة".

وكان وفدان من مجلس النواب والمؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته عقدا للمرة الأولى في 11 شباط/فبراير الجاري في غدامس (600 كلم جنوب غرب طرابلس) محادثات "غير مباشرة" برعاية الأمم المتحدة.

وعقد أول اجتماع للحوار في جنيف الشهر الماضي قالت الأمم المتحدة إنه انتهى "في أجواء إيجابية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG