Accessibility links

القوات النظامية الليبية توقف عملها على الحدود مع مصر


عناصر من جماعة مسلحة ليبية-أرشيف

عناصر من جماعة مسلحة ليبية-أرشيف

أوقفت القوات الليبية النظامية عملها في نقطة حدود مساعد التي تعد المعبر البري الرئيسي مع مصر، وانسحبت لأسباب غير معروفة، حسبما أعلن مسؤول الأربعاء.

وترفع هذه الخطوة من قلق السلطات المصرية التي تخشى من أن يستخدم المسلحون المتشددون هذا الفراغ لتهريب مقاتلين وأسلحة إلى داخل الأراضي المصرية.

وأفادت مصادر أمنية بأن حرس الحدود المصري أعلن حالة الاستنفار لضبط الحدود مع ليبيا بعد إقدام القوات الليبية على هذه الخطوة المفاجئة.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الليبية التابعة للحكومة الليبية المعترف بها دوليا طارق خراز إن "القوات الليبية النظامية انسحبت من نقطة حدود مساعد وهناك قوة أخرى تتولى مهمة حماية الحدود".

وقال مصدر أمني مصري إن "القوات النظامية الليبية أوقفت العمل على نقطة الحدود منذ خمسة أيام، واستبدلت بعاملين مدنيين يديرون النقطة الحدودية على الجانب الليبي".

وتشهد ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي صراعا مسلحا بين حكومتين واحدة تتخذ من بنغازي مقرا لها وتحظى باعتراف دولي والأخرى تسيطر على العاصمة طرابلس.

وتبذل الأمم المتحدة عبر مبعوثها الخاص جهودا لتوقيع اتفاق سلام بين الطرفين المتنازعين يمهد لتشكيل حكومة وحدة وطنية تأخذ البلاد إلى انتخابات تشريعية ورئاسية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG