Accessibility links

logo-print

عمليات إخماد النيران تتواصل في خزانات نفط ليبية


إطفائيون يحاولون إخماد النيران المستعرة في أحد الخزانات في رأس لانوف بليبيا

إطفائيون يحاولون إخماد النيران المستعرة في أحد الخزانات في رأس لانوف بليبيا

أعلن مسؤول أمني في منطقة رأس لانوف في شمال ليبيا الجمعة أن فرق الإطفاء لا تزال تعمل على إخماد النيران المشتعلة منذ الخميس في خزانات نفط أصيبت إثر هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقال المسؤول الأمني في رأس لانوف في منطقة "الهلال النفطي" لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الخزانات التي طالتها النيران عددها أربعة، وإجمالي ما تحتويه يقدر بنحو مليوني برميل من النفط الخام".

وتابع أن أحد الخزانات خرج عن السيطرة وجرى إخلاء فرق الإطفاء في انتظار انهياره بالكامل في أي لحظة"، مضيفا "نعمل حاليا على إطفاء النيران التي تشتعل بالخزانات الثلاثة الأخرى".

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه والمتواجد مع فرق الإطفاء "الكارثة تفوق قدراتنا".

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط التي تدير قطاع النفط في البلاد أعلنت الخميس مهاجمة مقاتلين من داعش خزانات في منطقة رأس لانوف، والتي تبعد نحو 650 كيلومترا إلى الشرق من العاصمة طرابلس.

وقالت المؤسسة، التي تتخذ من طرابلس مقرا لها، في بيان إن الاشتباكات تسببت في "إصابات مباشرة استهدفت الخزانات، الأمر الذي أدى إلى اشتعال النيران، وانهيار أبراج وخطوط الكهرباء المغذية للمدينة السكنية والمنطقة الصناعية".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG