Accessibility links

في ليبيا.. احتفالات المولد النبوي تتسبب في إصابة 640 شخصا


مواطن ليبي يتابع احتفالات بالألعاب النارية في طرابلس

مواطن ليبي يتابع احتفالات بالألعاب النارية في طرابلس

تسبب الاستخدام المفرط والخاطئ للمفرقعات والألعاب النارية احتفالا بالمولد النبوي في العاصمة الليبية طرابلس خلال الساعات الماضية، بسقوط أكثر من 640 جريحا.
وأفادت وكالة الأنباء الليبية بأن مستشفى الحروق في العاصمة استقبل 234 حالة معظمها من الأطفال والشباب مساء الأحد، في حين استقبل مستشفى العيون بزاوية الدهماني 21 حالة إصابة مباشرة في العيون.
كما استقبل مستشفى طرابلس المركزي أكثر من 200 حالة إصابة متفاوتة الخطورة تم تحويل معظمها إلى مستشفيات الحروق والتجميل والعيون، بينما استقبل مستشفى الحوادث والخضراء بمنطقة أبو سليم أكثر من 240 حالة.
واضطر الأطباء إلى بتر أصابع أكثر من 40 حالة نتيجة الإصابات المباشرة الناجمة عن الألعاب النارية، والمفرقات شديدة التفجير.
وأظهر فيديو نشر على يوتيوب جانبا من احتفالات الليبيين بالألعاب النارية في ذكرى المولد النبوي:


وقال النقيب يوسف محمود، المسؤول الأمني بمديرية أمن طرابلس، إن" ظاهرة استخدام الألعاب النارية تفشّت بشكل ملفت بين المواطنين، ولم تعد تقتصر على الاحتفالات الرسمية".
وأرجع ذلك إلى الانفلات الأمني وعدم قدرة الأجهزة المختصة بما فيها رجال الحرس البلدي، على ضبط مروّجي وبائعي هذه الألعاب التي أصبحت تعج بها المحلات التجارية.
واعتاد الليبيون الاحتفال بعيد المولد بألعاب نارية ويسجل في غالب الأحيان إصابة أشخاص بجروح، لكن في السنتين الأخيرتين ارتفعت حصيلة الجرحى بشكل كبير بسبب قوة الألعاب النارية التي لا يخضع استيرادها من دول آسيوية لرقابة السلطات الانتقالية.
المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG