Accessibility links

logo-print

ليبيا تحيي الذكرى الأولى لتحريرها من نظام القذافي


ليبيون يحتفلون بإعلان تحرير دولتهم العام الماضي- ارشيف

ليبيون يحتفلون بإعلان تحرير دولتهم العام الماضي- ارشيف

أحيت ليبيا الثلاثاء الذكرى الأولى لإعلان "التحرير التام" للبلاد من نظام معمر القذافي، فيما تتصاعد وتيرة الاشتباكات في مدينة بني وليد بين قوات الجيش ومسلحين متحصنين في المدينة.

وجابت سيارات مزدانة بالعلم الليبي شوارع العاصمة مطلقة العنان للأناشيد الوطنية والنشيد الرسمي، فيما شهدت العاصمة تعزيزات أمنية.

ووضعت السلطات نقاط تفتيش منذ مساء الاثنين تحسبا لأي طارئ.

ولم تعلن السلطات إي برامج للاحتفال بهذا اليوم الذي جعلته الحكومة عطلة رسمية. لكن من المقرر تنظيم تجمعات في مدينة بنغازي وفي ساحة الشهداء في العاصمة طرابلس.

وكانت السلطات الانتقالية الليبية قد أعلنت في 23 أكتوبر/تشرين الأول 2011 وبعد ثلاثة أيام من القبض على القذافي وقتله، "تحرير" ليبيا بالكامل.

وتأتي الاحتفالات عقب اندلاع معارك دامية بين قوات الجيش ومسلحين في مدينة بني وليد التي كانت من آخر معاقل أنصار القذافي أثناء نزاع 2011 والتي يتهمها البعض بأنها لا تزال تؤوي أنصاره.

وأوقعت تلك المعارك عشرات القتلى والجرحى في الأيام الأخيرة، مما تسبب في هجرة مئات من العائلات التي تسكن المدينة.

يتهم سكان بني وليد "مليشيات مصراتة الخارجة عن القانون" بالسعي إلى تدمير المدينة وطرد سكانها بسبب خصومات تاريخية يعيدها بعضهم إلى بداية القرن العشرين ايام الاستعمار الايطالي.
XS
SM
MD
LG