Accessibility links

1 عاجل
  • كيري يبدي تفاؤلا بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق مع موسكو حول الوضع في حلب

سرت.. عملية طرد داعش أوشكت على نهايتها


قوات حكومية ليبية تلاحق داعش في سرت

قوات حكومية ليبية تلاحق داعش في سرت

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية الاثنين أن المساحة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة سرت تقلصت إلى نحو كيلومترين مربعين، بعد معارك شرسة قتل وأصيب فيها عشرات من عناصر القوات الحكومية.

وقالت في بيان إنها باتت تحاصر عناصر التنظيم في أجزاء من معقليه الأخيرين في الحي رقم 1 شمالا والحي رقم 3 شرقا إثر هجوم كبير شنته الأحد، مشيرة إلى أنها تسيطر حاليا على أكثر من نصف الحي رقم 3 وقرابة 70 في المئة من الحي رقم 1.

وأوضح المتحدث باسم عملية "البنيان المرصوص" محمد الغصري، أن غرفة قيادة العملية وافقت على توفير ممر آمن لخروج أسر مقاتلي وقادة داعش المحاصرين، لافتا إلى أن المرور يقتصر فقط على الأطفال والنساء.

وخسرت القوات الحكومية في معارك الأحد 34 من عناصرها بينما أصيب 185 عنصرا آخر بجروح، وفقا لإحصائيات المستشفى الميداني التابع لهذه القوات في سرت والمستشفى المركزي في مصراتة، مركز هذه القوات.

تحديث (16:13 ت.غ)

أعلنت غرفة عمليات تحرير مدينة سرت التابعة لحكومة الوفاق الليبية مقتل 34 من قوات البنيان المرصوص في المعارك التي تخوضها ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش لطردهم من معقليْهم الأخيرين في المدينة الساحلية.

وقال المتحدث باسم عملية البنيان المرصوص العميد رضا عيسى إن عملية تحرير الحييْن رقم واحد وثلاثة في سرت أوشكت على نهايتها.

وقال المتحدث باسم غرفة عمليات البنيان المرصوص العميد محمد الغصري إن سلاح الجو الأميركي وفـّر دعما جويا للقوات الحكومية الليبية خلال المعارك.

وأضاف الغصري أن من تبقى من عناصر داعش الذين قدرهم بالمئات، محاصرون الآن في منطقة الجيزة البحرية.

تحديث (19:30 ت.غ)

لقي 18 من عناصر قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية مصرعهم وأصيب 120 آخرون بجروح في سرت الأحد مع توغل الوحدات الحكومية في حيين يخضعان لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأورد المستشفى الميداني الخاص بالقوات الحكومية في سرت على صفحته بفيسبوك أسماء 18 عنصرا من هذه القوات قضوا في سرت. وأعلن المستشفى أيضا أن عدد المصابين وصل إلى 120، في حين كانت حصيلة سابقة قد أفادت بمقتل ثمانية عناصر وإصابة 16 عنصرا آخر بجروح.

تحديث (12:13 ت.غ)

دخلت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية الأحد المعقلين الأخيرين لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في سرت في إطار عملية "البنيان المرصوص" لاستعادة المدينة.

وقال المتحدث باسم العملية رضا عيسى إن القوات توغلت في الحي رقم 1 شمالي المدينة والحي رقم 3 شرقها، مضيفا أن "المرحلة الأخيرة من معركة سرت بدأت".

وأوضح عيسى أن نحو ألف مقاتل من القوات الحكومية يشاركون في هذا الهجوم، مشيرا إلى أن دبابة تابعة لهذه القوات قامت في بداية الهجوم بتدمير سيارة ملغومة حاولت استهداف القوات الحكومية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن مجموعة من الدبابات والآليات العسكرية تقدمت باتجاه الحي رقم 1، وسمع صوت إطلاق نار وانفجار قذائف صاروخية عند مداخل المنطقة.

وقال المركز الإعلامي للبنيان المرصوص على صفحته في فيسبوك إن التقدم جاء بعد ليلة من الضربات الجوية نفذتها مقاتلات أميركية.

وكانت القوات الحكومية قد حققت في معارك خاضتها ضد التنظيم تقدما الأسبوع الماضي.

المصدر: وكالات/ راديو سوا

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG