Accessibility links

كوبلر يحذر من تداعيات عدم توقيع اتفاق المصالحة في ليبيا


رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر

رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر

حذر رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر من تداعيات عدم توقيع الاتفاق السياسي بين الأطراف المتنازعة على السلطة، وقال إن أي تأخير في هذا الصدد يصب في مصلحة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وحث المسؤول الدولي في بيان الأربعاء على توقيع الاتفاق وعدم توفير أي جهد يقطع الطريق أمام محاولات داعش للاستيلاء على النفط الليبي.

ويحاول التنظيم منذ أسابيع التقدم نحو الشرق انطلاقا من سرت لبلوغ منطقة "الهلال النفطية" حيث تقع اهم موانئ تصدير النفط الليبي. وشن داعش هجوما فاشلا مطلع هذا الأسبوع للسيطرة على مواقع ومنشآت نفطية في سدرة وراس لانوف شمال البلاد.

وقال كوبلر إن الموارد النفطية "ملك للشعب الليبي وأجياله الصاعدة".

ووقع الاتفاق السياسي برعاية الأمم المتحدة في 17 كانون الأول/ديسمبر في المغرب بين أعضاء من البرلمانيين المتنافسين وممثلين عن المجتمع المدني الليبي. وينص على تشكيل حكومة وفاق وطني مقرها طرابلس، لكن برلمان طبرق والمؤتمر الوطني العام لم يوقعا رسميا على الاتفاق ليدخل حيز التنفيذ.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG