Accessibility links

طرابلس.. مسلحون قتلوا سبعة صحافيين بينهم تونسيان


مقاتلون من ميليشيات فجر ليبيا

مقاتلون من ميليشيات فجر ليبيا

أعلنت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا مساء الأربعاء اعتقال مجموعة من المسلحين أقروا بمسؤوليتهم عن قتل خمسة صحافيين إضافة إلى تونسيين سبق وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش إعدامهما.

وقالت الحكومة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية في موقع فيسبوك إن التحقيقات مع خمسة موقوفين بتهمة القتل هم ليبيان وثلاثة مصريين "اعترفوا بمسؤوليتهم عن قتل طاقم قناة برقة" المكون من أربعة ليبيين ومصور مصري.

واعترف الموقوفون بحسب بيان الحكومة كذلك بمسؤوليتهم عن "قتل الصحافيين التونسيين في ليبيا".

ولم تتوصل الجهات الأمنية حتى الآن "للمكان الذي دفنت فيه الجثث لصعوبة الوصول إليه". ويوجد الموقع بضواحي مدينة درنة التي تسيطر عليها جماعات متشددة بينها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وفقد أثر طاقم قناة برقة منذ نحو ثمانية أشهر، بينما أعلن داعش في بداية العام الجاري قتل الصحافيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري.

واعتقل هذان الصحافيان لأول مرة في الثالث من أيلول/سبتمبر 2014 شرق ليبيا وأفرج عنهما بعد أيام، ثم اختطفتهما مجموعة مسلحة وفقدا في منطقة بشرق ليبيا في الثامن من الشهر نفسه.

وتشهد ليبيا نزاعا مسلحا منذ الصيف الماضي حين انقسمت سلطة البلاد بين حكومتين، واحدة معترف بها دوليا في الشرق، وأخرى مناوئة لها تدير العاصمة منذ آب/أغسطس 2014 بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG