Accessibility links

هل نقل داعش قيادته إلى ليبيا؟


برنامج تقرير خاص ناقش توسع داعش في ليبيا

برنامج تقرير خاص ناقش توسع داعش في ليبيا

تواترت الأنباء عن بدء تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" نقل قيادته المركزية إلى ليبيا، بعد الهزائم التي مُني بها في سورية والعراق مؤخرا، وسط تكهنات متناقضة بشأن الأسباب والأهداف والتداعيات المتوقعة لمثل هذه الخطوة.

وأكد الخبير في شؤون الجماعات المتطرفة ماهر فرغلي أثناء استضافته في حلقة من برنامج "تقرير خاص" الذي يعرض على قناة "الحرة" أن عددا كبيرا من قياديي التنظيم بات فعلا في ليبيا.

وأضاف أن "هناك تنظيمات إرهابية أخرى في هذا البلد أخطر من داعش"، لافتا إلى أن الأخير سيحرق آبار النفط الليبية التي لا يتمكن من السيطرة عليها.

ومن جهته حمَّل الأكاديمي والباحث السياسي الليبي حسين الشارف جماعة "الإخوان المسلمين" و"القوى السياسية" في مدينة طرابلس المسؤولية عن سقوط مدن البلاد في يد داعش، مشيرا بالمقابل إلى عدم وجود "بيئة حاضنة" لهذا التنظيم في ليبيا.

وفي المقابل، استبعد الكاتب والمحلل السياسي الليبي أسامة كعبار نقل داعش قيادته إلى ليبيا، واعتبر أن التنظيم هش جدا في هذا البلد.

وكشف أن مقاتلي داعش طلبوا ممرا آمنا للخروج من مدينة درنة إلى مدينة سرت وهو ما لم يتحقق لهم، وقال إن اللواء خليفة حفتر لم يأمر قواته بالتصدي للمسلحين عندما هاجموا ميناء السدرة.

شاهد الحلقة كاملة في الفيديو التالي:

XS
SM
MD
LG