Accessibility links

البنتاغون: تقدم مشجع للقوات الليبية ضد داعش في سرت


عناصر في القوات الليبية التابعة لحكومة فايز السراج_أرشيف

عناصر في القوات الليبية التابعة لحكومة فايز السراج_أرشيف

قالت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون الخميس، إن التقدم الذي أحرزته قوات الحكومية الليبية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش "مشجع"، بعد دخولها الخميس إلى مدينة سرت معقل التنظيم شرق طرابلس.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك خلال مؤتمر صحافي: "نحن نراقب الوضع عن كثب وما نراه يشجعنا".

وأضاف كوك أن التقدم في سرت "يشير إلى أن حكومة الوحدة الوطنية تتقدم على غرار القوات التي تدعمها".

وأوضح كوك بالقول: "في حال تمكنت الحكومة من القيام وحدها" بطرد تنظيم داعش، من دون دعم عسكري غربي، هذا "سيكون تطورا مرحبا به".

وترى الولايات المتحدة في هذا التقدم العسكري للقوات الحكومية خطوة إيجابية لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من المجتمع الدولي.

وستشكل خسارة سرت انتكاسة كبيرة للتنظيم، إذ أنها كانت القاعدة الرئيسية له في ليبيا، وتأتي هذه الخسارة في وقت يخسر التنظيم مواقع له أيضا في العراق وسورية.

تحديث:22:22 تغ

أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية الأربعاء استعادة مواقع عدة من تنظيم الدولة الإسلامية داعش، بينها معسكران قرب مدينة سرت.

وقال المركز الإعلامي لقوات حكومة الوفاق عبر فيسبوك: "قواتنا تسيطر على معسكر تاقرفت بالكامل، فيما تقوم سرية الهندسة العسكرية بتمشيطه وإزالة الألغام التي زرعتها عصابات داعش قبل فرارها". وأسفرت المواجهات عن مقتل ستة وإصابة 15 آخرين.

وأضاف المصدر أن القوات استعادت معسكر الجالط وجسر وتقاطع قصر بوهادي الذي يؤدي إلى المدخل الشرقي لسرت. وكان التنظيم قد استولى على المدينة في أيار/مايو 2015.

وأكد المركز أن قوات حكومة الوفاق "تحرز تقدما على كافة المحاور، والألغام التي زرعها داعش تبطئ التقدم ولا تعرقله"، لافتا إلى أن "سلاح الجو الليبي نفذ سبع غارات جوية على مراكز لداعش".

وبعد شهرين من انتقال حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة إلى طرابلس، ما زالت هذه الحكومة تواجه صعوبات في إعادة الاستقرار إلى بلاد تعاني انقساما عميقا، وباتت بعض مناطقها معاقل لتنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG