Accessibility links

logo-print

قوات فجر ليبيا 'مستعدة' للحوار و'ملتزمة' بوقف إطلاق النار


عناصر تابعة لميليشا "فجر ليبيا" قرب مطار طرابلس. أرشيف

عناصر تابعة لميليشا "فجر ليبيا" قرب مطار طرابلس. أرشيف

أعلن المتحدث باسم قوات "فجر ليبيا" أحمد هدية قبول القوات بدء الحوار من أجل التوصل إلى حل سلمي للأزمة السياسية والأمنية في البلاد.

وقال هدية في لقاء مع "راديو سوا" إن وقف إطلاق النار لا يزال ساري المفعول، لكنه أشار إلى أن ذلك سيتوقف على قيام الجانب الآخر بالمثل.

واشترط هدية لقبول بدء حوار وجود ضامن يتمثل في المجتمع الدولي:

وكان رئيس الوزراء الليبي المستقيل عبد الله الثني قد أعرب في لقاء مع "راديو سوا" عن أمله في أن تشارك جميع الأطراف في بلاده في الحوار الوطني الذي تعمل الأمم المتحدة على تنظيمه في البلاد.

وقال الثني، الذي قدم استقالة حكومته الخميس وفقا للإعلان الدستوري الذي يصر على استقالة الحكومة بعد انتخاب البرلمان، إن "الحوار أمر مهم للغاية من أجل مصلحة البلاد".

في غضون ذلك، تظاهر بضعة آلاف من الليبيين الجمعة في العاصمة طرابلس دعما لمجموعات "فجر ليبيا"، وتنديدا بدولتي الإمارات ومصر.

وهتف المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة الثورة، المعروفة في عهد نظام العقيد معمر القذافي باسم الساحة الخضراء، بشعارات مناهضة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقادة الإمارات، وأحرقوا علمي البلدين المتهمين بالتواطؤ ضد الإسلاميين وشن غارات جوية على مواقع لهم.

وقد نفت مصر أي تورط مباشر لها في الغارات. وقالت دول غربية إن هذه الغارات تسهم في تعزيز حالة الانقسام والفوضى في ليبيا.

وأكد الرئيس المصري أنه على الرغم من أن مصر تعد "أكثر الأطراف المتضررة من تردي الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا، إلا أنها تلتزم بعدم التدخل في الشئون الليبية الداخلية".

وندد خلال لقائه الخميس مع وفد من نواب الكونغرس الأميركي "برفض الأقلية لنتائج الديمقراطية ولجوئها للعنف لفرض رؤيتها وذاتها على أرض الواقع بقوة السلاح".

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG