Accessibility links

logo-print

ليبيا.. استئناف تصدير النفط من ميناء السدرة بعد توقف عام


ناقلة نفط ليبية

ناقلة نفط ليبية

توقع مسؤول بالمؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا يوم الخميس استئناف تصدير النفط من ميناء السدرة الضخم في غضون "أيام قليلة" بعد أن ظل المرفأ مغلقا لنحو عام بسبب احتجاجات.

وأوضح المسؤول لرويترز أن استئناف تصدير النفط سيبدأ بعد أن تم تسوية كل الأمور العالقة.

ولا يزال إنتاج ليبيا بعيدا عن مستواه البالغ 1.4 مليون برميل يوميا الذي سجله العام الماضي قبل الاحتجاجات والإغلاقات التي هوت به إلى 200 ألف برميل يوميا.

ومن شأن استئناف الصادرات من السدرة أن يعطي دفعة كبيرة لليبيا في منظمة أوبك.

وتواجه الحكومة اشتباكات في طرابلس بين فصيلين مسلحين متناحرين في أسوأ قتال شهدته البلاد منذ الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي عام 2011.

لكن وقعت معظم الاشتباكات في طرابلس وبنغازي بعيدا عن حقول النفط والموانئ التي تعرضت في الماضي لعمليات سيطرة واحتجاجات من فصائل مسلحة تطالب الحكومة الهشة بمطالب سياسية أو اقتصادية.

وتمكنت الحكومة في نيسان/أبريل الماضي من إبرام اتفاق مع المسلحين الذين كانوا يحتلون أربعة مرافئ نفطية كبرى هي السدرة وراس لانوف والزويتينة والحريقة ليعطلوا أكثر من نصف طاقة التصدير الليبية.

ومنذ إبرام هذا الاتفاق، تعود الموانئ إلى العمل تدريجيا لكن المشاكل الفنية تؤخر إعادة ربط بعض الحقول بالمرافئ.

وغادرت ناقلة تحمل 670 ألف برميل من خام سرتيكا مرفأ راس لانوف يوم الثلاثاء.

التوتر في طرابلس

في غضون ذلك، لا تزال حالة التوتر تسود العاصمة طرابلس جراء معارك السيطرة على المطار الدولي بين مليشيات مصراته والزنتان.

وقد استخدم الجانبان في الاشتباكات التي دارت في محيط المطار الأربعاء أسلحة ثقيلة ما أدى إلى مقتل عدد في صفوف الطرفين وتدمير مواقع عسكرية.

وقالت ميليشيات مصراته إنها أجبرت خصومها من المقاتلين الزنتان على التراجع.

ويتزامن القتال مع دعوة وجهها البرلمان الليبي المجتمع الدولي للتدخل بشكل فوري لحماية المدنيين في طرابلس وبنغازي.

المصدر: "قناة الحرة" ورويترز

XS
SM
MD
LG