Accessibility links

البرلمان الليبي يكلف عمر الحاسي تشكيل حكومة إنقاذ


تظاهرات في طرابلس ضد البرلمان الليبي الجديد- أرشيف

تظاهرات في طرابلس ضد البرلمان الليبي الجديد- أرشيف

كلف المؤتمر الوطني الليبي المنتهية ولايته الاثنين عمر الحاسي تشكيل حكومة إنقاذ وطني.

ونقل تلفزيون النبأ، المقرب من الإسلاميين، أن الحاسي كلف تشكيل الحكومة خلال اجتماع للمؤتمر عقد في طرابلس تلبية لدعوة من أعضاء إسلاميين لا يعترفون بالبرلمان الجديد الذي يتخذ من طبرق في شرق ليبيا، مقرا له.

وبحث المؤتمر في جلسته دعوة برلمان طبرق إلى تدخل أجنبي لحماية المدنيين، فيما البلاد غارقة في الفوضى والعنف، معتبرا الدعوة "خيانة وطنية".

يذكر أن الحاسي أستاذ العلوم السياسية في جامعة بنغازي، ليس عضوا في المؤتمر الوطني. وكان مرشحا لمنصب رئيس الوزراء الذي انتخبه المؤتمر في حزيران/يونيو، لكنه خسر أمام أحمد معيتيق في استحقاق ألغاه القضاء، ما أجاز لعبد الله الثني مواصلة إدارة الحكومة الانتقالية.

ولم يتوفر النصاب القانوني الذي يتطلب 94 عضوا في جلسة المؤتمر الوطني، لكن وسائل إعلام ليبية أشارت إلى انضمام أعضاء إلى الجلسة خلال انعقادها.

وقال صلاح الصهدي عضو البرلمان الجديد، في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إن أعضاء سابقين في المؤتمر الوطني العام السابق ينتمون إلى التيار الإسلامي يدعمون ميليشيات مسلحة من أجل السيطرة على ليبيا.

وأضاف الصهدي أن الميليشيات التي سيطرت على مطار طرابلس تنتمي لمن وصفهم بالإسلاميين المتشددين من مدينة مصراتة.

وفي أعقاب اتهام الإسلاميين الحكومة المؤقتة والبرلمان بالتواطؤ لشن غارات جوية على عناصرهم، سحبوا ثقتهم من هاتين المؤسستين، وأعادوا إحياء المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

ورد البرلمان الذي انتخب في 25 حزيران/يونيو بإعلان الميليشيات الإسلامية في "قوات فجر ليبيا" وجماعة "أنصار الشريعة" التي تسيطر على قسم كبير من مدينة بنغازي مجموعات "إرهابية".

المصدر: وكالات / راديو سوا

XS
SM
MD
LG