Accessibility links

logo-print

رئيس وزراء ليبيا المكلف يعرض حكومة موسعة من 32 عضوا


علي زيدان

علي زيدان

تقدم رئيس وزراء ليبيا المكلف علي زيدان الثلاثاء بتشكيل حكومته التي ضمت 32 عضوا، بينهم سيدتان، للمؤتمر الوطني العام (البرلمان) لإقرارها.

وقال زيدان إنه شكل حكومة ائتلافية تضم تمثيلا من الحزبين السياسيين الرئيسيين في البلاد، وعهد بالوزارات السيادية (الخارجية، والتعاون الدولي، والمالية، والعدل، والداخلية، والدفاع) إلى مستقلين.

وأضاف الدبلوماسي السابق الذي انشق في الثمانينات ليصبح أكبر منتقدي القذافي "حاولت أن أتحسس الوطن بجميع أرجائه، بقروحه وجروحه وبمواجعه، وأن أقارب وأبحث وأتحرى وأجتنب كل ما يثير الجدل، وما يثير الريبة، مراعيا المسألة الجغرافية التي تعد مسألة حقيقية وموضوعية لكي يكون الوطن حاضرا في هذه الوزارة بكل أجزائه وحتى يكون الوزراء عينا لكل أقاليم الوطن".

وسلمت وزارتا الداخلية والدفاع إلى ضابطين من ذوي الخبرة من مدينة بنغازي هما على التوالي عاشور شوايل ومحمد البرغتي.

اما حقيبة الدفاع فعهد بها إلى الضابط المتقاعد محمد البرغتي (71 عاما) وهو طيار سابق تقاعد في 1994 وكان من أوائل الضباط الذين انضموا إلى الانتفاضة التي اندلعت في فبراير/شباط 2011 في بنغازي. أما وزارة الخارجية فعهد بها إلى سفير ليبيا في الولايات المتحدة علي الاوجلي.

وبالنسبة إلى حقيبة النفط الاستراتيجية فاختار لها زيدان عبد الباري العروسي وهو دكتور في البيئة من مدينة الزاوية.

وتضم التشكيلة الوزارية استحداث وزارة جديدة هي وزارة السياحة وقد عهد بها إلى إحدى وزيرتي الحكومة المقترحة، إكرام باش امام.

أما المرأة الثانية في التشكيلة المقترحة فهي كاملة محمد المزيني وقد اختيرت لتولي حقيبة الشؤون الاجتماعية.

واختار المؤتمر الوطني العام زيدان رئيسا للوزراء في وقت سابق من الشهر الجاري إثر إقالة سلفه مصطفى أبو شاقور خلال اقتراع بحجب الثقة بعد أن لاقى اختياره للوزراء معارضة داخل البرلمان وخارجه.

وسيجري المؤتمر الوطني العام اقتراعا على الحكومة المقترحة الثلاثاء.
XS
SM
MD
LG