Accessibility links

ليبيا..انتشال 82 جثة بعد غرق قارب للمهاجرين


إنقاذ أفارقة في ليبيا قبل توجههم في قارب إلى السواحل الإيطالية

إنقاذ أفارقة في ليبيا قبل توجههم في قارب إلى السواحل الإيطالية

ذكر مسؤول في الهلال الأحمر الليبي الجمعة أن السلطات الليبية انتشلت 82 جثة جرفتها المياه إلى الشاطئ، بعد غرق قارب مكتظ بالمهاجرين قرب بلدة زوارة بغرب البلاد.

وأضاف أن حوالي مئة شخص مازالوا مفقودين وأنه جرى إنقاذ نحو 198 مهاجرا.

آخر تحديث ( 12.22 ت.غ)

وكان قارب مكتظ بمهاجرين قد غرق الخميس قبالة الساحل الليبي يوم الخميس وقال مسؤولون إن ما يصل إلى 200 شخص ربما لاقوا حتفهم.

وقال مسؤول أمني في بلدة زوارة بغرب ليبيا حيث انطلق القارب المكتظ من هناك إن القارب كان على متنه 400 شخص وإن كثيرين كانوا محاصرين على الأرجح في مخزن الأمتعة حين انقلب القارب.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن قوات خفر السواحل الليبية أنقذت حتى وقت متأخر من المساء نحو 201 من المهاجرين تم نقل 147 منهم إلى منشأة اعتقال للمهاجرين غير الشرعيين في صبراتة غربي طرابلس.

وأكد مسؤول محلي آخر وصحافي مقيم في زوارة غرق القارب لكن لم تتوفر لديهما معلومات عن الضحايا.

وذكر المسؤول الأمني أن المهاجرين على متن القارب من إفريقيا جنوبي الصحراء وباكستان وسورية والمغرب وبنجلادش.

ولم يستطع خفر السواحل الإيطالي الذي ينسق عمليات الإنقاذ التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي قبالة ساحل ليبيا تأكيد غرق القارب.

آخر تحديث (1:42 تغ)

لقي ثلاثون مهاجرا على الأقل مصرعهم وجرى إنقاذ العشرات الخميس إثر غرق زورق كان يحمل على متنه نحو مئتي مهاجر قبالة سواحل ليبيا، بحسب ما أفاد مسؤول في جهاز خفر السواحل التابع لحكومة طرابلس.

وقال المسؤول إن هناك العشرات من المفقودين في المياه، إثر غرق مركب كان يقل نحو مئتي مهاجر قبالة سواحل مدينة زوارة على بعد نحو 160 كلم غربي العاصمة الليبية.

وأضاف أن الأشخاص الذي جرى إنقاذهم أو انتشال جثثهم معظمهم من جنسيات إفريقية، لكنه عبر عن احتمال وجود جنسيات عربية أيضا على متن المركب.

ووصل أكثر من 170 ألف مهاجر غير شرعي من إفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا إلى إيطاليا في 2014 بعدما تم انقاذهم في البحر المتوسط. أما مجموع الذين وصلوا في 2015 فقد وصل حاليا إلى 108 آلاف.

ووصل أكثر من 135 ألفا آخرين إلى اليونان منذ كانون الثاني/يناير بينما لقي أكثر من 2300 شخص مصرعهم خلال عبورهم البحر للوصول إلى أوروبا بمساعدة مهربين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG