Accessibility links

إرجاء محادثات سلام ليبية كانت مقررة في المغرب


المبعوث الدولي إلى ليبيا برناردينو ليون

المبعوث الدولي إلى ليبيا برناردينو ليون

أرجأ وفد حكومة طرابلس محادثات سلام كان من المقرر أن تبدأ الخميس في مدينة الصخيرات المغربية، بين الأطراف الليبية المتناحرة السلطة، وذلك لتشكيل فريق تفاوضي جديد بعد استقالة رئيس وفده المفاوض صالح المخزوم.

ولم يكشف بيان أصدره برلمان طرابلس، أسباب استقالة المخزوم الذي يشغل أيضا منصب نائب الثاني لرئيس البرلمان غير المتعرف به.

ويأتي هذا فيما أعرب المبعوث الدولي الخاص لليبيا برناردينو ليون، عن تفاؤله بموافقة البرلمانين في ليبيا، على اتفاق بتشكيل حكومة وحدة وطنية منتصف أيلول/سبتمبر المقبل.

ومن المنتظر أن يجري ليون جولة جديدة من المفاوضات في موسكو الخميس بهدف دفع الفصائل إلى التوقيع على الاتفاق، والذي يرفض برلمان طرابلس التوقيع عليه رسميا حتى الأن.

يذكر أن ليبيا تعيش منذ إطاحة معمر القذافي ونظام حكمه في 2011، أزمة سياسية وأمنية، تعمقت أكثر بسبب الصراع على السلطة بين الحكومة والبرلمان المعترف بهما دوليا ويتخذان من طبرق شرق ليبيا مقرا لهما، والمجلس الوطني الانتقالي السابق وحكومته في العاصمة طرابلس.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG