Accessibility links

المؤتمر الوطني الليبي يرفض مسودة برناردينو لحل الأزمة


برنادينو ليون المبعوث الأممي للدعم في ليبيا يشرف على المفاوضات بين الأطراف في ليبيا.

برنادينو ليون المبعوث الأممي للدعم في ليبيا يشرف على المفاوضات بين الأطراف في ليبيا.

رفض المؤتمر الوطني العام في ليبيا، الذي يسيطر على العاصمة طرابلس، مسودة الاتفاق السياسي التي اقترحها رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى هناك ليون برناردينو والتي قدمها إلى المشاركين في الحوار قبل يومين بعد سلسلة حوارات في المغرب.

و في مقابلة مع "راديو سوا"، قال مستشار المؤتمر الوطني للحوار أشرف شح إن المسودة "لا تحقق" الاستقرار المنشود:


وأضاف مستشار المؤتمر الوطني أن مقترحات الحكومة التي تسيطر على طرابلس "لم تؤخذ بعين الاعتبار":

وكان برناردينو ليون قد توقع أمام مجلس الأمن الأربعاء تسلم ردود طرفي النزاع في ليبيا على مشروع اتفاق حل الأزمة قدمه لهما بحلول الأحد.

وأشار حينها إلى وجود أشخاص لدى الجانبين يحاولون "نسف" الحوار السياسي.

وتنص مسودة الاتفاق على فترة انتقالية محدودة لا تتجاوز السنتين يتخللها تشكيل حكومة وحدة وطنية ومجلس رئاسي وإعادة تفعيل هيئة صياغة الدستور.

وتؤكد المسودة على "احترام نتائج الانتخابات الديموقراطية" التي جرت في حزيران/يونيو 2014 وانبثق عنها البرلمان المعترف به دوليا. وتواجه هذه النقطة تحديدا رفض المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

ويعتبر المؤتمر أن البرلمان المعترف به دوليا، والذي يعمل من شرق البلاد منذ سيطرة قوات "فجر ليبيا" على العاصمة الصيف الماضي، فقد شرعيته استنادا إلى قرار للمحكمة العليا قضى بحله.

المصدر: وكالات و"راديو سوا"

XS
SM
MD
LG