Accessibility links

logo-print

ليبيا.. وفد أممي في طرابلس لبحث وقف إطلاق النار


أثار الدمار داخل مطار طرابلس الدولي. أرشيف

أثار الدمار داخل مطار طرابلس الدولي. أرشيف

أجرى وفد من الأمم المتحدة محادثات وساطة في طرابلس بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين الفصائل الليبية المسلحة التي حولت العاصمة الليبية ومدينة بنغازي إلى ساحات قتال هو الأسوأ منذ سقوط نظام القذافي.

وقال بيان لبعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا إن الوفد يهدف إلى وضع حد للعنف في البلاد ومساعدة السكان النازحين وإيجاد حلول لمشكلات نقص المواد الغذائية والخدمات الأساسية.

ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل عن هوية مسؤولي الأمم المتحدة الذين يعقدون اجتماعا في طرابلس.

في غضون ذلك، تظاهر مئات الليبيين وسط العاصمة طرابلس ضد البرلمان الجديد والذي عقد جلسته الأولى في مدينة طبرق شرق البلاد بسبب القتال المستمر في العاصمة.

وطالب المتظاهرون أعضاء البرلمان بالاجتماع في العاصمة والالتفات إلى مطالب أهلها.

في المقابل، تظاهر مؤيدون للسلطة الجديدة وحاولوا اقتحام ميدان تظاهرة المعارضين، ما دفع بالشرطة للتدخل وفض الاشتباك بين الطرفين.

رومانيا تغلق سفارتها

وبسبب تدهور الوضع الأمني في ليبيا.، أعلنت رومانيا الجمعة إغلاق سفارتها في طرابلس في شكل موقت وإجلاء 25 من رعاياها.

وقالت وزارة الخارجية الرومانية في بيان إن "الطاقم الدبلوماسي والقنصلي تم نقله إلى تونس لفترة غير محددة".

وتم حتى الآن إجلاء 112 مواطنا رومانيا من ليبيا بناء على طلبهم، بحسب الوزارة التي ذكرت بأنها وجهت تحذيرا حثت فيه الرومانيين على مغادرة ليبيا من دون تأخير.

وقد قررت عدة دول من بينها دول الاتحاد الأوروبي إخلاء بعثاتها في طرابلس بسبب المواجهات العنيفة بين الميليشيات.

فرار 51 تايلانديا

ووصل 51 عاملا تايلانديا إلى بانكوك قادمين من ليبيا بعد ما أصدرت السلطات التايلاندية أمرا بإجلاء فوري لمواطنيها الموجودين في الأماكن الأكثر عرضة للخطر في ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية التايلاندية إن 767 عاملا تايلانديا ينتظرون إجلاءهم من ليبيا بينما تمكن 68 عاملا من الوصول سالمين إلى بانكوك بداية هذا الأسبوع.

وقال عامل تايلاندي إنه رأى مروحية وهي تقصف أهدافا في ليبيا "كانت هناك طائرة مروحية تطلق النار على الأرض، كنت أشاهد ذلك من مكان قريب لا يبعد أكثر من كيلومتر واحد".

وقال آخر" لقد كنت أصلي لأغادر ليبيا، كانت هذه أمنيتي الوحيدة، ولم أصدق نفسي عندما وصلت إلى المطار".

وقال مسؤولون في بلدة الزاوية غرب البلاد الخميس إن الاشتباكات امتدت إلى البلدة القريبة من الحدود التونسية، التي يقع فيها ميناء نفطي كبير، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص.

المصدر: قناة "الحرة" و"راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG