Accessibility links

logo-print

جهود مستمرة لحل النزاع الليبي.. وليون: أسكتوا الأسلحة


المبعوث الدولي برناردينو ليون

المبعوث الدولي برناردينو ليون

سلمت الأمم المتحدة الأطراف الليبية المشاركة في جولة الحوار التي انطلقت الإثنين في المغرب ورقة مقترحات بشأن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، لتبحثها قبل استئناف محادثات السلام.

وأبلغ المبعوث الدولي برناردينو ليون الأطراف المشاركة في الحوار أن ورقة المقترحات تتضمن كل ما بحثه طرفا النزاع خلال الأشهر القليلة الماضية، معربا عن أمله في أن تمثل "سبيلا عادلا ومنطقيا" للتقدم إلى الأمام وقيادة البلد نحو انتقال ديموقراطي وسياسي.

وقال ليون "اليوم تتجه أنظار الشعب الليبي إليكم مع الأمل أن يؤدي عملكم إلى إسكات الأسلحة. إنكم قادرون على تجنيب الليبيين المزيد من المآسي".

وأشار عضو المؤتمر الوطني العام في طرابلس ورئيس الوفد صالح المخزوم إلى العمل على بحث ما تنص عليه المقترحات بدقة:

وقال نائب رئيس البرلمان الليبي ورئيس لجنة الحوار في برلمان طبرق محمد شعيب إن الأطراف المعنية ستبذل الجهود لإنهاء الصراع في البلاد:

وأفادت مصادر قريبة من المفاوضات بأن ممثلين للبرلمانين الليبيين سيتوجهون الثلاثاء إلى برلين للقاء مسؤولين كبار في دول مجموعة السبع التي اختتمت الاثنين قمتها في ألمانيا.

وقد دعت دول المجموعة السلطتين الليبيتين المتنافستين إلى اتخاذ "قرارات سياسية جريئة" وإبرام "اتفاق سياسي".

وكان مسؤولون غربيون قد وصفوا المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة في المغرب بين الأطراف الليبية بأنها الأمل الوحيد في تشكيل سلطة موحدة ووقف القتال بين الحكومتين المتناحرتين وقواتهما المقاتلة على الأرض.

وجرت في السابق جولات أخرى من المحادثات لكنها فشلت في التوصل إلى اتفاق بسبب الخلاف على صيغة تشكيل الحكومة الموحدة.

وزير ليبي في القاهرة

وفي القاهرة، قال وزير خارجية ليبيا محمد الدايري خلال مؤتمر صحافي إن بلاده تقف على مفترق طرق لأنها تواجه أزمة سياسية وأمنية كبيرة وعلى رأسها تمدد تنظيم الدولة الإسلامية داعش:

وأعرب نظيره المصري سامح شكري عن أمله في تحقيق السلام في ليبيا لحماية مصالحها وتأهيل جميع الأطراف للتعاون لمكافحة الإرهاب:

المصدر: وكالات و"راديو سوا"

XS
SM
MD
LG