Accessibility links

logo-print

طرابلس تحذر تونس من الإجراءات الأحادية لتأمين الحدود


ليبيون يغادرون البلاد عبر الحدود مع تونس

ليبيون يغادرون البلاد عبر الحدود مع تونس

حذرت الحكومة التي تدير العاصمة الليبية طرابلس الاثنين، السلطات التونسية من عدم التنسيق معها في ما يتعلق بتأمين الحدود بين البلدين، معتبرة أن هذه الإجراءات لن تحقق الاستقرار لتونس.

وقالت الحكومة إن أي إجراء يخص تأمين الحدود بين البلدين ينبغي أن يكون نتيجة تحاور وتنسيق بين البلدين، في إشارة إلى الجدار الحدودي الذي تقوم تونس ببنائه، متهمة السلطات التونسية بـ"المماطلة" في الدعوات التي وجهتها لها ليبيا بالتنسيق بين الجانبين.

وكان رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد أعلن الأسبوع الماضي عن تسريع عملية بناء "جدار ترابي وراءه خندق" على جزء من الحدود بين تونس وليبيا التي تخضع من الجهة الليبية لسلطة الحكومة غير المعترف بها دوليا.

وأوضح أن السلطات اتخذت قرارا بإقامة هذا الجدار وشرعت في بنائه منذ مقتل 21 سائحا أجنبيا في هجوم استهدف في 18 مارس/آذار الماضي متحف باردو وسط العاصمة تونس.

وكانت السلطات التونسية أعلنت أن منفذي هجوم متحف باردو، والمهاجم الذي قتل 38 سائحا أجنبيا في هجوم برشاش كلاشنيكوف على فندق في سوسة، تدربوا في ليبيا.

واشنطن ستتواصل مع الدول المنطقة بشأن ليبيا

وفي سياق آخر، قال البيت الأبيض الاثنين، إن واشنطن ستواصل التنسيق مع دول المنطقة بشأن التطورات الأمنية في ليبيا.

وعبر البيت الأبيض عم تنامي التهديد الذي يمثله المتشددون الذين يقاتلون في ليبيا، مضيفا أن واشنطن ستقوم بالتنسيق في المجالين الأمني والاستخباراتي مع دول المنطقة.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد رحبت بتوقيع اتفاق تقاسم السلطة في ليبيا، وأكدت أن الولايات المتحدة تضع محاربة تنظيم داعش والجماعات المتشددة الأخرى التي تنتمي إليه في ليبيا على قائمة أولوياتها.

المصدر: راديو سوا: وكالات

XS
SM
MD
LG