Accessibility links

ليبيا.. منع اليمنيين والإيرانيين والباكستانيين من دخول البلاد


مسافرون بغادرون ليبيا من معبر رأس جدير في اتجاه تونس

مسافرون بغادرون ليبيا من معبر رأس جدير في اتجاه تونس

قال بيان للجيش يوم الثلاثاء إن الحكومة الليبية المعترف بها دوليا والتي تمارس عملها من شرق البلاد منعت اليمنيين والإيرانيين والباكستانيين من دخول البلاد.​

وتوسع الخطوة حظر التأشيرات المطبق بالفعل على السودانيين والفلسطينيين والسوريين وأبناء بنجلادش.

ويقود رئيس الوزراء عبد الله الثني الحكومة المعترف بها دوليا بعد أن سيطرت جماعة منافسة على طرابلس قبل عام فأنشأت إدارة خاصة بها وأعادت البرلمان السابق المعروف باسم المؤتمر الوطني العام. ولا تعترف القوى العالمية بهذه الحكومة أو برلمانها.

ولن تتمكن الحكومة الليبية الرسمية وقوات الأمن المتحالفة معها من تطبيق الحظر إلا في مطاري طبرق والأبرق والمعبر البري مع مصر.

ووقّع قائد الجيش المتحالف مع الثني قرار منع دخول اليمنيين والإيرانيين والباكستانيين الذي جاء فيه أنه "نتيجة للظروف الأمنية الراهنة وحفاظا على أمن الوطن واستقراره".

وقال القرار الذي أكده مسؤول كبير بالجيش إنه لا يسمح بدخول أبناء بنجلادش والسودان إلى ليبيا كما ورد في بيانات سابقة للحكومة.

وتكررت اتهامات حفتر للسودانيين والفلسطينيين والسوريين بالانضمام إلى جماعة أنصار الشريعة وجماعات إسلامية أخرى. كما اتهم يمنيين بالانضمام إلى الإسلاميين.

وفي أيلول/ سبتمبر 2014 قال الثني إن السودان حاول نقل أسلحة وذخائر جوا إلى الإدارة المنافسة في طرابلس. ونفت الخرطوم ذلك قائلة إن الأسلحة كانت مرسلة إلى قوة حدودية مشتركة بموجب اتفاق ثنائي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG