Accessibility links

ليبرمان يطالب بحوافز اقتصادية لفلسطينيي الداخل لتشجيعهم على ترك البلاد


وزير الخارجية الإسرائيلي وزعيم "حزب إسرائيل بيتنا" أفيغيدور ليبرمان

وزير الخارجية الإسرائيلي وزعيم "حزب إسرائيل بيتنا" أفيغيدور ليبرمان

اقترح وزير الخارجية الإسرائيلي وزعيم "حزب إسرائيل بيتنا" أفيغيدور ليبرمان الجمعة على إسرائيل أن تقدم "حوافز اقتصادية" لتشجيع فلسطينيي الداخل على ترك البلاد والانتقال للعيش في دولة فلسطين المستقبلية.

وقال ليبرمان في وثيقة رسمية لحزبه "إسرائيل بيتنا" إن "عرب إسرائيل الذين يقررون أن هويتهم فلسطينية بإمكانهم التنازل عن جنسيتهم الإسرائيلية ويصبحوا مواطنين في دولة فلسطين المستقبلية".

وأضاف أن "على دولة إسرائيل أن تشجعهم كذلك على القيام بذلك من خلال نظام حوافز اقتصادية".

وصرح ليبرمان مرارا عبر السنوات أن أي خطة سلام إقليمية شاملة يجب أن تشتمل على تبادل السكان لضمان "أقصى درجات الفصل" بين اليهود والعرب في إسرائيل.

ويبلغ عدد فلسطينيي الداخل 1.7 مليون شخص أي أكثر من 20 بالمئة من سكان إسرائيل، وهم الفلسطينيون وأحفادهم الذين بقوا في البلاد بعد إقامة دولة إسرائيل في 1948.

قيادات عربية ترفض مقترح ليبرمان

من جانب آخر، أعربت قيادات في أوساط فلسطينيي الداخل عن رفضها لخطة السلام التي أعدها ليبرمان.

المزيد في تقرير خليل العسلي، مراسل "راديو سوا" في القدس:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG