Accessibility links

مقتل أربعة من الأمن العراقي و'أمير' القاعدة في تكريت


أفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل سبعة من قوات الأمن في هجومين منفصلين السبت في تكريت وديالى.

وأوضح مقدم في شرطة صلاح الدين أن "مسلحين مجهولين هاجموا أربعة من عناصر الشرطة أثناء شرائهم الثلج لزملائهم في ناحية دجلة جنوب تكريت".

وأوضح أن "المسلحين تمكنوا من الفرار بعد الاعتداء الذي وقع حوالى الساعة 7,30 بالتوقيت المحلي (4,30 بتوقيت غرينتش)".

وفي ديالى، قتل ثلاثة من عناصر دورية للجيش عندما انفجرت قربها عبوة ناسفة في قضاء المقدادية (100 كلم شمال شرق بغداد) بينهم ضابط برتبة ملازم.

وأصيب أربعة من عناصر الجيش في هجوم مماثل في بلدة الشرقاط (300 كلم شمال بغداد)، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وأخرى طبية.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية مقتل أمير تنظيم القاعدة في تكريت في عملية أمنية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن إن "قوة من شرطة صلاح الدين تمكنت خلال عملية أمنية من قتل أمير تنظيم القاعدة في تكريت وألقت القبض على اثنين من مساعديه".

وتشن القوات العراقية عمليات عسكرية متواصلة منذ عملية الهروب الجماعي الذي تبناه تنظيم القاعدة، قبل ثلاثة أسابيع.

وتشهد البلاد منذ مطلع العام 2013 تصاعدا للعنف في موازاة حركة احتجاج بدأت في ديسمبر/ كانون الاول 2012 للتنديد بالتهميش الذي تقول محافظات غرب وشمال العراق إنها تتعرض له.

ومنذ مطلع العام، قتل ما مجموعه 3480 شخصا أي بمعدل 15 شخصا يوميا، بحسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية.
XS
SM
MD
LG