Accessibility links

آلاف من منتسبي أجهزة الأمن يصوتون في انتخابات محافظتي الأنبار ونينوى


أفراد أجهزة الأمن بعد التصويت في محافظة الأنبار الاثنين

أفراد أجهزة الأمن بعد التصويت في محافظة الأنبار الاثنين

إلهام الجواهري
تعود أجواء الانتخابات والحملات الدعائية بقوة إلى محافظتي نينوى والأنبار اللتين تأجلت فيهما الإنتخابات المحلية من شهر أبريل/ نيسان الماضي لدواع قالت الحكومة إنها أمنية آنذاك، على أن يكون التصويت الخاص في السابع عشر من الشهر الجاري، والتصويت العام في العشرين منه.
فقد أعلن مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في نينوى، أن أكثر من 51 ألفا من عناصر الأجهزة الأمنية، سيصوتون الاثنين في محافظة نينوى ضمن عمليات التصويت الخاص لانتخابات مجلس المحافظة.
وفي حديث مع "راديو سوا"، قال مدير مكتب المفوضية محمد هاني، إن مراكز الاقتراع البالغ عددها 46 مركزا، ستفتح أبوابها عند السابعة من صباح الاثنين، لاستقبال الناخبين من أفراد القوات الأمنية من أبناء محافظتي الأنبار ونينوى حصرا، مؤكدا أن المفوضية أكملت استعدادها اللوجستية لاستقبال 51421 ناخبا من عناصر القوات الأمنية.
وأفاد هاني بأن غالبيةَ العناصر الأمنية المشاركة في التصويت الخاص، هي من كوادر الشرطة المحلية، بما في ذلك قوات الطوارئ وحماية المنشآت ومديرية المرور وشرطة النفط والكهرباء، فضلا عن وزارة الدفاع والجيش.
685 مرشحاً بينهم 168 امرأة من 28 كيانا وائتلافا وتجمعا وقائمة، يتنافسون على 39 مقعدا في مجلس محافظة نينوى المقبل، منها ثلاثة مقاعد كوتا مخصصة للشبك والمسيحيين والإيزيديين، في الانتخابات المقرر إجراؤها في ال 20 من يونيو/ حزيران 2013 الجاري.
وفي الأنبار، قال مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إن أكثر من 34 ألفا من منتسبي القوات الأمنية من أبناء محافظتي الأنبار ونينوى، سيصوتون الاثنين في عموم مدن محافظة الانبار.
وأوضح مدير مكتب مفوضية الانتخابات في المحافظة خالد رجب في اتصال مع "راديو سوا"، أن الاستعدادات اللوجستية للمفوضية مكتملة للتصويت الخاص بعناصر القوات الأمنية، لاختيار ممثليهم من 534 مرشحاً ينتمون إلى 16 كيانا سياسيا سيتنافسون في انتخابات مجلس محافظة الأنبار على 29 مقعدا.
وأضاف رجب أن المفوضية ستفتح صباح الثلاثاء 38 مركز اقتراع بواقع 95 محطة انتخابية، معربا عن تفاؤله بإجراء انتخابات آمنة ومنظمة يوم الثلاثاء الخاص باقتراع أفراد القوات الأمنية.
وأشار مدير مكتب مفوضية الانتخابات في الأنبار إلى أن محافظات أخرى ستفتح مراكز خاصة ً للعسكريين من أبناء محافظتي نينوى والأنبار، مثل ميسان وبغداد وكركوك وواسط وغيرها.
وفي هذا السياق، أجرى "راديو سوا" اتصالا بمفوضية الانتخابات في كركوك، لتؤكد بدورها اكتمال الاستعدادات اللوجستية والفنية، لإجراء التصويت الخاص بالعسكريين في الفرقة الثانية عشرة، التي تنتشر وحداتها جنوب وغرب المحافظة، ويبلغ عدد أفرادها 1620 عسكريا من محافظتي نينوى والأنبار. وأوضح مدير مكتب مفوضية كركوك فرهاد طالباني أن التصويت سيجري في مركز اقتراع في ناجية يايجي شمال غرب المدينة بواقع أربع محطات انتخابية.
وأشار طالباني إلى وجود أكثر من 200 ناخب من المهجرين من محافظتي نينوى والأنبار، قال إنهم سيتمكنون من التصويت يوم الخميس المقبل في مركز اقتراع المعرفة في منطقة حي العسكري، وأكد مدير مكتب مفوضية انتخابات كركوك تواصل التنسيق مع قيادتي الفرقة 12 وقيادة شرطة كركوك لتوفير الحماية الأمنية اللازمة لمركز يايجي وللناخبين.
في هذه الأثناء اتخذت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في محافظة واسط الإجراءات اللازمة لإجراء التصويت الخاص لمنتسبي الأجهزة الأمنية من أبناء محافظتي نينوى والأنبار، وفي حديث مع "راديو سوا"، قال مدير مكتب المفوضية حيدر الزيدي أن عدد الناخبين يبلغ أكثر من 90 ناخبا، مشيرا إلى أن المفوضية قامت بتجهيز محطة اقتراع واحدة في مكتب انتخابات محافظة واسط تفتح أبوابها صباح الاثنين لاستقبال الناخبين.
وأكد الزيدي استقرار الوضع الأمني في محافظة واسط، التي قال إنها من المحافظات الآمنة والمستقرة نسبيا، معربا عن تفاؤله بأن تجري الانتخابات بكل سهولة ويسر.

XS
SM
MD
LG