Accessibility links

واشنطن: العلاقات مع طهران يحكمها 'تاريخ طويل من عدم الثقة'


وزير الخارجية الأميركي جون كيري رفقة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف-أرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري رفقة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف-أرشيف

أقرت الولايات المتحدة الاثنين بأن العلاقات الأميركية-الإيرانية لا يزال يحكمها "تاريخ طويل من عدم الثقة" بعد 34 عاما على اقتحام السفارة الأميركية في طهران، معترفة أيضا بأن المفاوضات الجارية حول الملف النووي الإيراني "صعبة".

وردا على سؤال عن المفاوضات حول الملف النووي الإيراني والتظاهرات المناهضة للأميركيين التي جرت في ايران الاثنين، قالت مساعدة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف "سبق لنا جميعا وأن قلنا بوضوح إن الأمر صعب وأن هناك تاريخا طويلا من عدم الثقة".

واحتفل النظام الإيراني الاثنين بالذكرى الـ34 لاقتحام السفارة الأميركية في طهران.

ونزل الآلاف إلى الشارع ليؤكدوا مجددا عداءهم للولايات المتحدة وإسرائيل، رغم التقارب التاريخي الحاصل حاليا مع واشنطن.

وأضافت هارف "نحن نخوض مفاوضات جدية وجوهرية" في جنيف، حيث تجري الخميس والجمعة جولة تفاوضية جديدة بين طهران ومجموعة 5+1، التي تضم الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا) إضافة إلى ألمانيا.

وأعربت المتحدثة عن أملها في أن تتيح هذه الجولة "مواصلة التقدم" وصولا إلى "وقف تقدم برنامج إيران النووي والمزيد من الشفافية في أنشطتها النووية والتفاوض على حل شامل بعيد الأمد لهذه القضية".

وتابعت هارف "من الواضح أن الأمر ليس سهلا، لكن لدينا فرصة هنا وعلينا واجب أن نرى أين يمكن أن تؤدي هذه الطريق الدبلوماسية لأننا نفضل الحل الدبلوماسي" لأزمة البرنامج النووي الإيراني.
XS
SM
MD
LG