Accessibility links

logo-print

عائلة من مضايا تروي قصة هروبها إلى لبنان


سوري هرب وعائلته من مضايا

سوري هرب وعائلته من مضايا

هرب أبو عبد الله وزوجته وأولاده الستة، سيرا على الأقدام، من بلدة مضايا السورية إلى لبنان في رحلة محفوفة بالمخاطر والخوف، قبل دخول المساعدات الإغاثية إلى البلدة.

ونجحت هذه العائلة باجتياز حدود البلدين عبر معابر غير شرعية، هربا من الجوع والبرد والظلم والقصف، حسب تعبير الأم.

وشددت الأخيرة على أن الأسوأ من الجوع هو "الاستبداد والاستغلال في مضايا، إذ إن الأسعار شهدت ارتفاعا قياسيا، ومن لا يملك المال يموت من الجوع".

التفاصيل في تقرير من برنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG