Accessibility links

logo-print

"ماريا" أول قناة فضائية إسلامية للمنقبات في مصر


سيدة مصرية منقبة تشارك في حملة دعم للرئيس محمد مرسي

سيدة مصرية منقبة تشارك في حملة دعم للرئيس محمد مرسي

انطلقت مع بداية شهر رمضان الحالي، قناة فضائية مصرية خاصة تحمل اسم "ماريا"، وتتميز بأن جميع المذيعات فيها ومقدمات البرامج يرتدين النقاب.

وتهدف القناة إلى كسر الحواجز أمام النساء المنقبات اللواتي لم يظهرن قبل ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

في هذا الإطار، قالت كبيرة مذيعات القناة عبير شاهين لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الهدف الرئيسي من إنشائها هو تعريف المجتمع بأن هناك نساء منقبات تعملن ولهن دور في المجتمع وتنجحن كطبيبات ومهندسات وفي مجال الإعلام كذلك".

وأضافت شاهين "اضطهدنا لعقود. لم يكن يسمح لنا بالعمل في بعض الأماكن وكنا نعامل بشكل مختلف في الجامعات والمؤسسات الحكومية فقط لأننا مارسنا حقنا في الحرية واخترنا أن نلتزم دينيا بارتداء النقاب الذي نعتقد أنه الزي الأفضل للمرأة المسلمة".

وقالت شاهين إن القناة تتضمن برامج ثقافية، وأخرى للأطفال وبرامج للحياكة إضافة إلى برامج سياسية وأخرى عن العلاقات الإنسانية، مضيفة "لدينا كل شيء تحتاجه المرأة".

من ناحية أخرى، قالت مديرة مركز نظرة للدراسات النسائية مزن حسن "لسنوات، منعت المحجبات في التلفزيون الحكومي المصري من الظهور أمام الكاميرا وسمح لهن فقط بالعمل في وظائف خلف الكاميرا، وهذه القناة تقول إن النساء المنقبات موجودات في مصر".

وأضافت حسن "من المهم أن تكون هناك حرية لإقامة مثل هذه القنوات حتى يتمكن الناس من التعبير عن أنفسهم".
XS
SM
MD
LG