Accessibility links

logo-print

تراجع أسواق الأسهم العالمية بسبب مخاوف من "إغلاق" الحكومة الأميركية


قلق في الأسواق العالمية بسبب أزمة الموازنة الأميركية

قلق في الأسواق العالمية بسبب أزمة الموازنة الأميركية

تراجعت الإثنين معظم أسواق الأسهم العالمية بعد أن تضاءلت فرص التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة الأميركية، وتزايدت مخاوف المستثمرين من تأثير ذلك على الاقتصاد العالمي.

وفتحت الأسهم الأميركية منخفضة صباح الإثنين في ظل غياب مؤشرات على تفاهم بين الرئيس باراك أوباما والكونغرس، قبل ساعات من الشلل الذي قد يصيب المصالح الحكومية في حال عدم التوصل إلى تسوية.

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى 122.66 نقطة أو 0.8 في المئة إلى 15135.58 نقطة.

ونزل مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 12.46 نقطة أو 0.74 في المئة إلى 1679.29 نقطة.

وانخفض مؤشر ناسداك الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 45.04 نقطة أو 1.19 في المئة إلى 3736.55 نقطة.

ومن جانبها هبطت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط يوم الإثنين في ظل هذه المخاوف.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.3 في المئة متراجعا من قرب أعلى مستوى له في خمس سنوات سجله يوم الأحد ومقلصا مكاسبه في الربع الثالث من العام إلى 24.3 في المئة وهو أفضل أداء له منذ أواخر 2007.

وفي مصر تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.8 في المئة إلى 5621 نقطة مواصلا هبوطه من أعلى مستوى له في سبعة أشهر سجله يوم الخميس.

كما هبط مؤشر سوق الكويت 0.5 في المئة لكن الأسهم القيادية حققت أداء أفضل من أسهم الشركات الصغيرة نظرا لقيام الصناديق بإعادة ترتيب مراكز في نهاية الربع.

تراجع أسعار النفط

وفي السياق ذاته هبط سعر خام برنت لأقل من 108 دولارات للبرميل يوم الإثنين في سبيله لتسجيل أول هبوط شهري منذ مايو/أيار مع انحسار التوترات بشأن إيران في حين ألقى احتمال توقف أنشطة حكومية أميركية بظلاله على توقعات الطلب على النفط.

وانخفض خام برنت 77 سنتا إلى 107.86 دولار للبرميل منتصف النهار، ويتجه لتسجيل انخفاض بنسبة 5.4 في المئة في تعاقدات شهر سبتمبر/أيلول. وهبط الخام الأميركي 1.24 دولار إلى 101.63 دولار للبرميل.
XS
SM
MD
LG