Accessibility links

logo-print

بالعمل التطوعي.. الأميركيون يحيون مسيرة مارتن لوثر كينغ


مارتن لوثر كينغ

مارتن لوثر كينغ

يحتفل الأميركيون الاثنين بعيد ميلاد القس والمدافع عن حقوق الإنسان مارتن لوثر كينغ جونيور، الذي ارتبط اسمه بالإنجازات التي حققتها حركة الحقوق المدنية للأميركيين من أصول إفريقية خلال القرن الماضي.

وبالرغم أن كينغ ولد في الـ 15 من كانون الثاني/يناير 1929 في مدينة أتلنتا بولاية جورجيا، إلا أن العطلة الرسمية لتخليد ذكراه توافق ثالث يوم اثنين من كانون الثاني/يناير من كل عام.

وتنظم العديد من المدن الأميركية أنشطة احتفالا بمولد كينغ، أهمها القيام بأعمال تطوعية في مختلف المجالات مثل المشاركة في طلاء جدران مدارس، أو التطوع في دور المسنين أو في الجمعيات المعنية بإطعام المشردين وغيرها.

وفي مدينة دنفر في ولاية كولورادو قرر الآلاف من سكان المدينة الخروج في مسيرة ضخمة تخليدا لذكرى كينغ، فيما يقيم ناشطون في ولاية نيوجيرسي معرضا كبيرا لصور كينغ خلال زياراته المختلفة لأنحاء عديدة من الولاية.

ومن المتوقع أن يشهد نصب كينغ التذكاري في العاصمة الأميركية واشنطن إقبالا كثيفا هذا اليوم.

وحفلت وسائل التواصل الاجتماعي بالعديد من التعليقات والصور لمارتن لوثر كينغ، وكذلك مقاطع من خطاباته الشهيرة خلال مسيرة دفاعه عن حقوق الأميركيين من أصول إفريقية.

وتم اعتماد يوم مارتن لوثر كينغ عطلة فدرالية عام 1983 خلال فترة حكم الرئيس رونالد ريغن. وفي 1994 أصدر الكونغرس قرارا صنف عطلة كينغ يوما للخدمة الوطنية، في خطوة لتشجيع الأميركيين على المساهمة في خدمة المجتمع.

يذكر أن كينغ اغتيل برصاص مسلح في مدينة ممفيس بولاية تينيسي في الرابع من نيسان/ أبريل عام 1968.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG