Accessibility links

ماتيس لدول الناتو: واشنطن لن تهتم بمستقبل أولادكم أكثر منكم


وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في حلف الناتو

حذر وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الأربعاء الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "الناتو" من أن واشنطن "ستخفف التزامها" تجاه الحلف في حال لم ترفع هذه الدول من إنفاقها على الدفاع.

وقال في كلمة ألقاها في مقر الحلف في بروكسل "لم يعد دافعو الضرائب الأميركيون قادرين على تحمل هذه الحصة غير المتناسبة للدفاع عن القيم الغربية"، مضيفا "إذا لم تكن دولكم ترغب في أن تخفف أميركا التزامها تجاه هذا الحلف، يجب على كل واحدة من عواصمكم أن تظهر الدعم لدفاعنا المشترك".

وأضاف وزير الدفاع الأميركي أمام نظرائه الأوروبيين في جلسة مغلقة أن "واشنطن لا يمكن أن تهتم بمستقبل أولادكم أكثر منكم".

تحديث 12:49 ت.غ

وصف وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس حلف شمال الأطلسي "الناتو" بأنه ركيزة أساسية بالنسبة للولايات المتحدة.

وأضاف ماتيس للصحافيين على هامش حضوره اجتماعا لوزراء دفاع الحلف في بروكسل أن الرئيس دونالد ترامب يدعم الحلف بشكل قوي، مشيرا إلى أن جميع أعضاء الحلف يجب أن يتحملوا أعباءه.

وأبدى الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ تفاؤله بمناسبة الزيارة الأولى التي يقوم بها وزير الدفاع الأميركي للحلف مشيرا إلى أنه "واثق" بأنه سيتم تأكيد "وحدة ضفتي الأطلسي".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسي أوروبي قوله إنه من المهم أن يكون لدينا الآن بعض الوضوح "بعد أشهر من الغموض والترقب حيال الإدارة الأميركية الجديدة التي وجهت إشارات متعارضة إلى حد ما".

وأدرج الناتو قضية مكافحة الإرهاب على جدول أعماله خلال اللقاء الأول مع ماتيس، ومن المتوقع أن تقرر الدول الأعضاء إنشاء مركز لجمع المعلومات عن المناطق الأكثر عرضه للإرهاب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويناقش الحلف مستوى الإنفاق العسكري للحلفاء الأوروبيين الذي يعتبره ترامب غير كاف.

وكان ستولتنبرغ قد أعلن عن زيادة في هذه النفقات بنسبة 3.8 في المئة خلال عام 2016.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG