Accessibility links

أدين بـ'الردة' ثم 'الكفر'.. مدون موريتاني ينتظر حكما بشأن 'صدق' توبته


تظاهرة سابقة احتجاجا على أوضاع حقوق الإنسان في موريتانيا

تظاهرة سابقة احتجاجا على أوضاع حقوق الإنسان في موريتانيا

دعا رجال دين في موريتانيا الأحد إلى تنفيذ حكم قضائي صدر بإعدام المدون شيخ ولد محمد ولد مخيتير الذي أدين بـ"الردة" قبل أن تخفض التهمة إلى "الكفر"، على الرغم من اعلان المتهم "التوبة".

فقد طالب منتدى العلماء والأئمة للدفاع عن نبي الإسلام محمد، الذي تأسس عام 2014، إلى تثبيت حكم الإعدام الصادر بحق ولد مخيتير، وذلك قبل يومين من جلسة تعقدها المحكمة العليا الثلاثاء للنظر في "صدق" توبته، حسب محاميته فاطيماتا مباي.

وأوقفت السلطات ولد مخيتير (30 عاما) في الثاني من كانون الثاني/يناير 2014 بسبب مقال نشره على الإنترنت رأى فيه البعض "إساءة" لنبي الإسلام.

وكانت محكمة في نواديبو شمال شرق موريتانيا قد حكمت على ولد مخيتير بالإعدام في 24 كانون الأول/ديسمبر 2014، وقوبل الحكم بتظاهرة مؤيدة في نواديبو وفي العاصمة نواكشوط. وأيدت محكمة الاستئناف في نواديبو في نيسان/أبريل 2016 حكم الإعدام، لكنها اعتبرت ما كتبه "كفرا"، وهي تهمة أقل من الردة، فأحيلت القضية إلى المحكمة العليا التي ستنظر فيها الثلاثاء.

وبإمكان المحكمة العليا أن تؤكد حكم الإعدام بحق ولد مخيتير، أو تقبل "توبته" وتحيل الملف إلى محكمة مع "توصيات" يتعين اتباعها.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG