Accessibility links

قيادي في المعارضة الموريتانية يرفض تعديل الدستور من أجل الحوار


الرئيس الدوري لمنتدى أحزاب المعارضة الموريتانية احمد ولد داداه

الرئيس الدوري لمنتدى أحزاب المعارضة الموريتانية احمد ولد داداه

قال الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديموقراطية والوحدة المعارض في موريتانيا احمد ولد داداه الأربعاء إنه يرفض الدخول في أي مبادرة ترمي إلى تعديل دستور البلاد، في وقت تحاول الحكومة إقناع المعارضة بالدخول في حوار قد يقود لتعديل دستوري.

وأضاف ولد داداه (72 عاما) في تصريحات صحافية أنه لن يكون بمقدوره الترشح للرئاسيات القادمة في حال عدم إدخال أي تعديل على الدستور. ويحدد دستور البلاد السن الأعلى للترشح في 75 سنة.

وتأتي تصريحات زعيم المنتدى المعارض بينما يدور حديث في الأوساط السياسية عن احتمال تعديل دستور البلاد من أجل الخروج من أزمة سياسية مستمرة منذ خمسة أعوام بين المعارضة وحكومة الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وتقدمت الحكومة الموريتانية مطلع العام الجاري بمبادرة للحوار تتضمن نقطة بإمكانية تعديل سن الترشح، و تنظيم انتخابات رئاسية سابقة لأوانها، وهو ما قوبل برفض من قبل أحزاب المنتدى.

ولا يسمح الدستور للرئيس سوى بولايتين رئاسيتين، ويمنع الترشح على من هم دون 40 عاما أو من فوق الـ 75 من العمر.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط/ مواقع موريتانية

XS
SM
MD
LG