Accessibility links

شح المياه يفاقم معاناة مربي المواشي في موريتانيا


 موجة الجفاف بظلالها على أسعار الأعلاف وعلى أسعار المواشي

موجة الجفاف بظلالها على أسعار الأعلاف وعلى أسعار المواشي

يعاني مربو الماشية في موريتانيا من شح المياه وسط موجة حر شديد تجتاح البلاد، إذ بات البحث عن الماء والمرعى يتطلب قطع مسافات طويلة خاصة في ولاية الترارزة ذات الطابع الزراعي.

وألقت موجة الجفاف بظلالها على أسعار الأعلاف، فقد استغلتها شركات إنتاج الأعلاف لرفع أسعارها التي تجاوزت القدرة الشرائية لمربي الماشية، وأدت بالتالي إلى زيادة في أسعار المواشي.

وكان معدل تساقط الأمطار قد سجل في السنة الماضية أدنى مستوى له منذ أعوام في موريتانيا التي تصنف الثانية عربيا بعد السودان من حيث تصدير رؤوس المواشي خاصة الإبل والبقر والغنم.

ويخشى أن تؤدي موجة الجفاف إلى نفوق أعداد كبيرة من المواشي، ما قد يترتب عنه هجرة جماعية لسكان البوادي والأرياف نحو المدن الكبيرة، مثلما حدث في سبعينيات القرن الماضي.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG