Accessibility links

logo-print

الإعلامي الشهير كايسي قاسم.. أميركي فخور بإرثه العربي


الإعلامي الشهير كايسي قاسم

الإعلامي الشهير كايسي قاسم


"ابقِ قدميك على الأرض.. وتطلع لبلوغ النجوم".. كلمات رددها كايسي (كمال أمين) قاسم أحد أبرز الشخصيات الإذاعية المعروفة في الولايات المتحدة، وطبقها على نفسه أولا لأكثر من 40 عاما.

كايسي قاسم الذي تابعته كل أميركا، وكبرت أجيالها مع برنامجه الأسبوعي الأكثر شهرة "أميركان توب فورتي"، هو أميركي من أصل عربي، وبرنامجه أسبوعي يقوم بتصنيف المراتب الأربعين الأولى للأغاني الأميركية الأكثر رواجا وشعبية، ويقدمه اليوم المذيع المشهور رايان سيكريست.

العرب الأميركيون

افتخر قاسم بجذوره العربية، وقال في مقال إن العرب الأميركيين يحدثون فرقا في الحياة الأميركية، لافتا إلى تميّز العديد منهم بالإبداع والشجاعة إضافة إلى ولائهم للولايات المتحدة لأكثر من 100 سنة.
"كلما نمت شهرة والدي، أصبح مدركا لحجم المسؤولية التي كان يحملها، خصوصا عندما يتعلق الأمر بموضوع العرب الأميركيين في وسائل الإعلام"، هكذا تحدثت كيري قاسم ابنة كايسي.
كايسي قاسم فخور بإرثه، وجعلنا جميعا فخورين بإرثنا، إنه رجل عظيم
ولفتت كيري إلى أن آراء والدها لم تكن مقبولة دائما لكنه كان يحظى باحترام شديد بين أترابه، "وقد عمل بلا هوادة لمحاربة الصور النمطية السلبية للعرب في السينما والتلفزيون".
كايسي قاسم كان من هؤلاء العرب الأميركيين الذين وقفوا على "خط الجبهة مدافعا عن الحريات والحقوق المدنية ضد سلطة غالبا ما كانت تصنفهم بنصنيفات عرقية وعنصرية"، قال المرشح السابق للرئاسة الأميركية الناشط الحقوقي رالف نادر لموقع "راديو سوا".

طوال حياته كان كايسي قاسم مدافعا متحمسا عن السلام، وحماية البيئة، والحقوق المدنية، وقد عمل بلا هوادة على تعزيز ثقافة ومساهمات العرب الأميركيين.
لعب كايسي قاسم دورا رئيسيا في تأسيس المنظمات الوطنية المتخصصة بتوعية العرب الأميركيين وبنشاطهم، وتحدث باسمهم في العديد من القضايا السياسية على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وعن ذلك قالت ابنته كيري "لقد كان يأخذنا إلى محادثات السلام إذ عمل على الجمع بين الأميركيين العرب والأميركيين اليهود والإسرائيليين لمناقشة حل النزاعات في الشرق الأوسط".
كايسي قاسم أسطورة موسيقية

ووافقها الرأي، مؤسس ورئيس المعهد العربي الأميركي جيمس زغبي، الذي قال لموقع "راديو سوا" إن "كايسي قاسم فخور بإرثه، وجعلنا جميعا فخورين بإرثنا، إنه رجل عظيم".

وكرم المعهد العربي الأميركي قاسم، بـ"جائزة الإنجاز الفردي" مساء الثلاثاء الماضي خلال حفل خليل جبران السنوي.

وعن ذلك قال زغبي "لقد حاولنا تكريمه مرتين في الماضي، لكنه لم يكن يستطيع الحضور، ولم يحضر هذا العام أيضا، ولكن مع ذلك قررنا تكريمه"، مضيفا "أنا لا أعرف أحدا عنى لنا أكثر من كايسي قاسم منذ بداية عملنا في المعهد حتى اليوم، ومد لنا يد المساعدة والدعم".

"كبرنا مع صوته"

تابع الأميركيون برامج كايسي قاسم أسبوعيا، وقال يوما مدير أمانة متحف وقاعة مشاهير روك أند رول في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو هوارد كرايمر "كانت لديه قدرة عظيمة على التواصل"، في إشارة إلى قاسم.
كايسي قاسم كان من هؤلاء العرب الأميركيين الذين وقفوا على "خط الجبهة مدافعا عن الحريات والحقوق المدنية.."
اكتسب قاسم شعبية بادئ الأمر من الموسيقى التي كان يبثها على الهواء عبر محطات إذاعية محلية.
"هو أسطورة موسيقية"، قالها وزير النقل الأميركي راي لحود لموقع "راديو سوا"، مضيفا "لقد كبرت أنا وميري (زوجته) ونحن نستمع إلى برامجه على الراديو".

وقال الوزير الأميركي من أصل لبناني "لقد بنى كايسي سمعة طيبة له. نحن الذين من أصول لبنانية فخورون جدا به".
وبدوره، قال عضو الكونغرس الأميركي نك رحال إن "كايسي أميركي عظيم من أصول لبنانية، نجح في الحياة بشكل جيد، وهو صاحب موهبة أغنت المجتمع الأميركي".
لقد بنى كايسي سمعة طيبة له. نحن الذين من أصول لبنانية فخورون جدا به

وأضاف رحال، وهو أيضا من أصل لبناني، أن تعليق قاسم الذي كان يختتم به برنامجه "ابقِ قدميك على الأرض.. وتطلع لبلوغ النجوم" "سيتذكره الكثيرون لأنه دفعهم في الطريق الصحيح.


العائلة أولا

وقاسم الذي ولد في ولاية ميشيغن الأميركية، كان ابن مهاجر لبناني جاء إلى الولايات المتحدة من "جبل الشوف" اللبناني.
وقالت كيري عن بدايات أسرتها "لقد عمل جداي بجهد كبير.. عندما وصل جدي إلى أميركا لم يكن يقرأ أو يكتب الإنكليزية، لكنه امتلك محل بقالة صغيرا ،" وقال لي والدي إن الجميع كان يعمل في هذا المحل لضمان استمراره".

وتابعت كيري قائلة "عندما توفي جدي، ترك والدي عمله، وعاد إلى العمل في المحل إلى جانب جدتي.. حتى تأكد من أن المحل يجني أموالا للعائلة".

أنا فخورة بوالدي. لقد كان إلى جانبنا على الدوام
وبصوت عالق في حنجرتها وعينان حمراوتان من شدة التأثر، قالت كيري "أنا فخورة بوالدي. لقد كان إلى جانبنا على الدوام.. العائلة هي الأكثر أهمية بالنسبة له. هو موجود دائما عندما نحتاج إليه.. لقد كان وقت العائلة مقدسا لديه".

من هو كايسي قاسم؟

تقاعد كايسي قاسم في يوليو/تموز من عام 2009، منهيا بذلك 40 عاما من العمل الإعلامي الذي أكسبه شهرة امتدت على طول الولايات المتحدة وعرضها.

حصل كايسي قاسم، البالغ من العمر 81 عاما، على تقدير لافت أدخله سجلات المشاهير وصانعي التاريخ الفني الأميركي.

.. وهذا كايسي قاسم في آخر حلقة إذاعية له:


عام 1995، تم وضع اسمه في "قاعة مشاهير الإذاعات الوطنية"، وهي أشبه بمتحف يضم آثار المكرمين، ويعرّف بهم وبإنجازاتهم. كما وضعت في العام نفسه نجمة باسمه في أحد شوارع هوليوود، وحصل عام 1997 على جائزة مجلة "بيلبورد" في نسختها الأولى، والتي حملت اسم: جائزة "أيقونة الراديو".

قاسم الذي ولد في مدينة ديترويت، تلقى تعليمه في جامعة وين ستايت في مجال "فنون الخطابة والكلام". وبعد تخرجه، كانت موهبته الصوتية قد نضجت بشكل لافت، إذ كان قادرا على التحكم بطبقات صوته من أقصى النعومة إلى أقصى الخشونة، الأمر الذي استخدمه عند أداء دور "شاغي" في مسلسل الرسوم المتحركة "سكوبي دو".

امتاز قاسم لوقت طويل بدعمه للسياسيين العرب الأميركيين وفي مقدمتهم رالف نادر، وألف قاسم كتيبا بعنوان "العرب الأميركيون: صناعة الفرق" نشره المعهد العربي الأميركي.
  • 16x9 Image

    أمل شموني



    حائزة على ماجستير في الصحافة الإلكترونية والإعلام والعلاقات العامة من الجامعة الأميركية في واشنطن، وليسانس في الصحافة ووكالات الأنباء من الجامعة اللبنانية. عملت الكاتبة في صحيفة الأنوار ومجلتي الصياد وفيروز، وصحافية مستقلة في أسبوعية الوسط وصحيفة الحياة. وقامت بتغطية العديد من الأحداث السياسية والاجتماعية في الشرق الأوسط والولايات المتحدة. التحقت بموقع راديو سوا منذ عام 2003.

XS
SM
MD
LG