Accessibility links

logo-print

العثور على سوريين مناهضين لداعش مقطوعي الرأس جنوب تركيا


الناشط المناهض لداعش وصديقه

الناشط المناهض لداعش وصديقه

عُثر صباح الجمعة على ناشط سوري في حملة "الرقة تذبح بصمت" المناهضة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش وصديقه مقطوعي الرأس داخل منزل في جنوب تركيا.

وأكد أبو محمد، وهو أحد مؤسسي الحملة التي توثق انتهاكات داعش في شمال سورية عبر الانترنت، "العثور على إبراهيم عبد القادر، 20 عاما، وهو أحد أعضاء فريقنا وصديقه فارس حمادي مقطوعي الرأس في منزل الأخير في مدينة أورفا" التركية.

وأوضح أبو محمد أن صديقا آخر للرجلين قصد منزل حمادي وطرق الباب مرات عدة قبل أن يدخل إلى المنزل ويجدهما مضرجين بدمائهما، مشيرا إلى أن عبد القادر يقيم في تركيا منذ أكثر من عام ويتحدر وهو وصديقه من مدينة الرقة، أبرز معاقل داعش في شمال سورية.

واتهمت حملة "الرقة تذبح بصمت" داعش بالوقوف وراء عملية القتل، وقالت عبر صفحتها على فيسبوك: "فريق الرقة تذبح بصمت ينعى استشهاد أحد أعضاء الحملة الشاب إبراهيم عبد القادر والصديق فارس حمادي بعد أن وجدا منحورين على يد داعش الغدر في مدينة أورفا التركية".

وتنشط الحملة سرا منذ نيسان/أبريل 2014 في الرقة حيث توثق انتهاكات التنظيم المتطرف بعد أن باتت المدينة محظورة على الصحافيين إثر عمليات خطف وذبح طالت عددا منهم.

المصدر: وكالات/موقع راديو سوا

XS
SM
MD
LG