Accessibility links

المرصد: مقتل 79 عنصرا من حزب الله في معارك القصير


عناصر من حزب الله اللبناني ومؤيدون له يشيعيون قتيلا سقط في سورية

عناصر من حزب الله اللبناني ومؤيدون له يشيعيون قتيلا سقط في سورية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 79 عنصرا من حزب الله اللبناني قد قتلوا خلال المعارك الدائرة في مدينة القصير بحمص منذ أكثر من أسبوع.

وقال المرصد إن هؤلاء القتلى سقطوا في الفترة بين 19 و26 مايو/ أيار الجاري ما رفع عدد قتلى الحزب في ريفي دمشق وحمص إلى 141 قتيلا سقطوا خلال الأشهر الماضية.

وأضاف أن 20 عنصرا من الحزب قتلوا في النصف الأول من الشهر الجاري في ريف القصير بينهم عشرة من اللبنانيين المقيمين داخل الأراضي السورية، في إشارة إلى قرى حدودية سورية يقيم فيها لبنانيون شيعة.

وفي حين لم يقدم الحزب الشيعي حصيلة لعدد قتلاه في سورية، أفاد مصدر مقرب منه الأحد، أن الحزب فقد 110 عناصر خلال الأشهر الماضية، بينهم 22 عنصرا قتلوا في معارك القصير.

وكانت قوات النظام السوري قد شرعت فجر الأحد 19 مارس/ آذار الجاري بشن عملية عسكرية موسعة بمساندة من حزب الله في محاولة للسيطرة على مدينة القصير التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

وتكتمت الحكومة السورية على مشاركة قوات من حزب الله في معركتها بالقصير، قبل أن يعلن الأمين العام للحزب مشاركته في معارك سورية، واعدا أنصاره "بالنصر" في المعركة.

مقتل مراسلة صحافية

في هذا الأثناء، أعلن التلفزيون السوري الإثنين مقتل مراسلة قناة الإخبارية الرسمية خلال تغطيتها المعارك الدائرة في مدينة القصير والمناطق المحيطة بها وسط سورية، بعد استهدافها من قبل مقاتلين معارضين لنظام الرئيس بشار الأسد، على حد قول التليفزيون.

وبثت القناة في شريط إخباري عاجل أن مراسلتها يارا عباس قضت بعد استهدافها في مطار الضبعة شمال القصير من قبل ما وصفتهم بـ"الإرهابيين".
XS
SM
MD
LG