Accessibility links

logo-print

ميركل وعباس يؤكدان رفضهما للاستيطان الإسرائيلي


ميركل وعباس في برلين

ميركل وعباس في برلين

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء رفضهما للاستيطان الإسرائيلي.

وقال عباس في تصريحات من برلين حيث التقى ميركل إن الاستيطان "يشكل العقبة الكبرى أمام تحقيق السلام".

وأكد استمرار السلطة في المشاورات مع اللجنة الوزارية العربية الرباعية التي ستدرس التوقيت المناسب لطرح مشروع قرار في مجلس الأمن حول الاستيطان.

وأعلن مجددا دعمه للأفكار الفرنسية الداعية لتشكيل مجموعة دعم دولية، وعقد مؤتمر دولي للسلام، وإنشاء آلية متعددة تعمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وأكد رفضه لأية أعمال تستهدف المدنيين من الفلسطينيين والإسرائيليين "لأننا نسعى لإنهاء الاحتلال والاستيطان بالطرق السياسية والدبلوماسية والمقاومة الشعبية السلمية".

ودعت ميركل، من جانبها، إلى وقف الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية.

وقالت خلال مؤتمر صحافي مع عباس "أنا أفهم أن الرئيس يحاول تسوية النزاع عبر الأمم المتحدة، وسيكون من الأفضل أن نتمكن من وقف الأنشطة الاستيطانية في المواقع المتنازع عليها".

وكان عباس قد أعلن تصميمه على الخروج بقرار من مجلس الأمن يندد بالاستيطان، مشيرا إلى أن استمرار بناء المستوطنات "يعرض بشكل خطير مشروع الدولتين إلى الانهيار".

المصدر: وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)/ "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG