Accessibility links

logo-print

الجرحى المكسيكيون في مصر يغادرون إلى بلادهم


أحد السياح المكسيكيين في مصر لدى نقله بسيارة إسعاف

أحد السياح المكسيكيين في مصر لدى نقله بسيارة إسعاف

غادرت وزيرة الخارجية المكسيكية كلاوديا رويس ماسيو القاهرة مساء الخميس برفقة ستة من مصابي حادث إطلاق نار وقع في الصحراء الغربية الأحد الماضي.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الناجين، وهم خمس نساء ورجل، كانوا قد نقلوا من المستشفى الذي يعالجون فيه في القاهرة بأسرة نقالة بعد ظهر الخميس.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط بأنهم نقلوا بعد ذلك إلى مطار القاهرة بواسطة ست سيارات إسعاف مؤمنة وبرفقة عدد من الأطباء.

يذكر أن ثمانية مكسيكيين وأربعة من مرافقيهم المصريين قد لقوا مصرعهم وأصيب 10 أشخاص بجروح عندما قصفت طائرات حربية أو مروحيات بطريق الخطأ أربع سيارات دفع رباعي كانوا يستقلونها في الصحراء الغربية.

وقالت الوزيرة التي زارت القاهرة لمتابعة الحادث إن ناجين من الغارة، أكدوا أنهم توقفوا لتناول وجبة طعام في منطقة الواحات بالصحراء الغربية قبل الهجوم "بقنابل أطلقتها طائرة ومروحيات".

وطلب الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو من الحكومة المصرية تحقيقا "مفصلا وشفافا وسريعا وتحديد المسؤولين عما حدث".

وأجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا بنظيره المكسيكي أعرب خلاله عن تعازيه، وأكد متابعته الشخصية لسير التحقيقات في الحادث.

وقالت وزارة الخارجية المصرية إن الوزير سامح شكري وجه رسالة مفتوحة إلى شعب المكسيك أكد خلالها أن السلطات المصرية ملتزمة بالإفصاح عن التفاصيل الدقيقة.

وأشار إلى تضارب الروايات بشأن ما إذا كان الفوج السياحي قد "اتخذ مسارا مختصرا قاده نحو منطقة محظور التواجد بها" أو "إذا كان استخدام سيارات الدفع الرباعي بدلا من حافلة سياحية قد زاد من خطر التحديد الخاطئ لهوية الركب".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG