Accessibility links

logo-print

استطلاع: ارتفاع شعبية رومني بين الطبقة المتوسطة


ميت رومني خلال حملته الانتخابية في مدينة لاس فيغاس

ميت رومني خلال حملته الانتخابية في مدينة لاس فيغاس

أظهر استطلاع جديد للرأي تفوق المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني على منافسه المرشح الديموقراطي الرئيس باراك أوباما بين عائلات الطبقة المتوسطة، وذلك على الرغم من تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها رومني.

وقال موقع بوليتيكو التي أجرى الاستطلاع بالاشتراك مع جامعة جورج واشنطن إن رومني تفوق على أوباما في أوساط هذه الفئة من الناخبين على الرغم من حدوث تغيرات كبيرة في نتائج استطلاعات الرأي الأخيرة بالنسبة لتزايد حظوظ أوباما في الفوز بولاية جديدة.

وأظهر الاستطلاع تفوق رومني على أوباما بـ14 نقطة مئوية بين هذه الفئة من الناخبين التي تمثل 54 في المئة من قاعدة الناخبين في الولايات المتحدة.

وقال الموقع إنه رغم زلات اللسان التي أثرت سلبا على حظوظ المتنافسين إلى البيت الأبيض، إلا أن نظرة الناخبين السلبية تجاه الطريق الذي تسلكه البلاد لم تتغير.

ويشير الاستطلاع أن 62 في المئة من الذين استطلعت آراؤهم غير راضيين عن اتجاه البلاد خلال ولاية الرئيس أوباما، كما عبر 51 في المئة عدم رضاهم عن أداء الرئيس.

يذكر أن آخر استطلاعات الرأي في الولايات المتحدة قد أظهرت تدني شعبية رومني مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في السادس من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتلقى رومني الأسبوع الماضي ضربة قوية بنشر فيديو صور سرا، قال فيه إن نصف الأميركيين يعتمدون على الحكومة ومساعداتها وأنه ليس قلقا على مصيرهم.
XS
SM
MD
LG