Accessibility links

اجتماعات جديدة للمفاوضين الإسرائيليين والفلسطينيين وبان يحض على الصبر


وزير الخارجية الأميركي جون كيري والمبعوث الخاص لعملية السلام مارتن إنديك

وزير الخارجية الأميركي جون كيري والمبعوث الخاص لعملية السلام مارتن إنديك

اتفق المفاوضون الإسرائيليون والفلسطينيون الذين التقوا مساء الأربعاء في القدس على الاجتماع قريبا بالضفة الغربية لمواصلة ما انتهت إليه محادثاتهم المتعلقة بقضية السلام، فيما حثّهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على التحلي بـ"الصبر".
وشارك في الجلسة الثانية من هذه المفاوضات كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ومحمد أشتيه بالإضافة إلى وزيرة العدل تسيبي ليفني وإسحاق مولخو عن الجانب الإسرائيلي، في حضور الموفد الأميركي إلى الشرق الأوسط مارتن إنديك.
واستمرت المباحثات بين الطرفين خمس ساعات وسط تكتم شديد ودون الإدلاء بأي تصريحات أو إصدار بيانات التزاما بما تم الاتفاق عليه فيما بينهم.
وجاء استئناف مفاوضات السلام إثر جهود مكثفة بذلها وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي جمع الطرفين في لقاء أول في واشنطن في 30 كانون الثاني/يناير الماضي.
عمان تدعم جهود السلام
من جانب أخر، نقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "دعا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى التحلي بالصبر وبذل كل جهد ممكن لا نجاح مسار هذه المفاوضات والالتزام بتحقيق التقدم المطلوب على صعيد مسار السلام بدعم من المجتمع الدولي".
وأضافت الوكالة أن بان أكد خلال لقائه وزير الخارجية الأردني ناصر جودة الخميس، على دعم الأمم المتحدة لاستمرار المفاوضات وتشجيعها "وصولا إلى تحقيق حل الدولتين استنادا إلى مبادرة السلام العربية".
في سياق ذي صلة، أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله الأمين العام للأمم المتحدة على أهمية دور المنظمة الدولية في دعم الجهود الدولية المبذولة لتحقيق السلام استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية.
كذلك، أشار العاهل الأردني إلى "أهمية الجهود الأميركية التي أدت إلى استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل".
XS
SM
MD
LG