Accessibility links

عنصر في القاعدة يقتل شقيقه الشرطي و10 آخرين في تكريت


اجراءات أمنية مشددة في بغداد لتعقب سجناء فارين

اجراءات أمنية مشددة في بغداد لتعقب سجناء فارين

أفاد مسؤول عسكري بأن عنصرا من تنظيم القاعدة فر من سجن بغداد في منتصف يوليو/تموز الماضي، قتل شقيقا له مع 10 آخرين.

وقال قائد القوات المسلحة اللواء الركن عبد الأمير الزيدي للمنطقة الشمالية، إن مجموعة مسلحة هاجمت منزل الشرطي فقتلته قبل أن تفجر منزله في تركيت مساء الأربعاء.

وقال الزيدي لوكالة الصحافة الفرنسية إن سكانا من الحي تجمعوا في المكان إثر حصول الحادث فانفجرت قربهم سيارة ملغومة أدت إلى مقتل 10 أشخاص آخرين وإصابة 58 بجروح.

وأكد عدد من الجرحى أنهم تعرفوا بين المهاجمين على شقيق الشرطي القتيل وهو عنصر من القاعدة كان اعتقل قبل ثلاث سنوات وحكم عليه بالإعدام مرتين لمشاركته في قتل العديد من الأشخاص خصوصا عناصر الشرطة.

وقال اللواء الزيدي إن شقيق الشرطي القتيل كان من بين السجناء الذين فروا في منتصف يوليو/تموز من سجن أبو غريب قرب بغداد عقب هجوم شنه عناصر القاعدة.

وأفاد عدد من النواب بأن الهجوم على سجن أبو غريب أدى إلى فرار نحو 500 سجين بينهم العديد من كبار المسؤولين في القاعدة.
XS
SM
MD
LG